: آخر تحديث
في خطوة تعزّز التوتر في القدس الشرقية

الوزير الإسرائيلي المتطرف بن غفير يزور باحة المسجد الأقصى

21
26
22

القدس:

زار وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير الأحد باحة المسجد الأقصى، بحسب ما اعلنت الشرطة الإسرائيلية في خطوة مثيرة للجدل تعزز التوتر في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت الشرطة في بيان إن بن غفير زار الموقع "هذا الصباح (...) ولم تقع حوادث خلال الزيارة".

ونشر بن غفير صورة له في الموقع عبر تيلغرام قائلا "القدس روحنا".

وأضاف بن غفير أن "تهديدات حماس لن تردعنا. ذهبت إلى جبل الهيكل!".

والمسجد الأقصى في صلب النزاع الإسرائيلي الفلسطيني. وتسيطر القوات الإسرائيلية على مداخل الموقع الذي تتولى إدارته دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن.

والمسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. ويقول اليهود إنه "جبل الهيكل" ويعتبرونه أقدس الأماكن الدينية لديهم.

وكان بن غفير زار الأقصى في كانون الثاني/يناير الماضي ما اثار تنديدا عربيا وإسلاميا.

وفي شبابه وُجّه الاّتهام لبن غفير أكثر من خمسين مرّة بالحضّ على العنف أو باعتماد خطاب الكراهية. وادين عام 2007 بدعم جماعة إرهابية والتحريض على العنصرية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار