: آخر تحديث
بعد تظاهرات للمعارضة التركية وانتقادات دولية

إردوغان ينفي أي علاقة له بالحكم الصادر بحق رئيس بلدية اسطنبول

43
41
42

انقرة: أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت أن "لا علاقة له" بالحكم الصادر بحق رئيس بلدية اسطنبول والذي تسبب بتظاهرات للمعارضة التركية وانتقادات دولية.

وتساءل الرئيس التركي في رده الأول على الحكم الذي صدر الأربعاء بحق رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو بالسجن ومنعه من ممارسة العمل السياسي، "ما وراء العاصفة التي اندلعت بسبب حكم في هذه الأيام؟". وأضاف "هذا الجدل لا علاقة له بنا ولا بي ولا بأمتنا".

وعبر عن أسفه لأن "البعض يحاولون ممارسة لعبة العروش من خلالنا" مشيرا الى ان ردود الفعل على الحكم ناجمة عن التنافس الداخلي في المعارضة التركية.

الحكم

حكم على إمام أوغلو، بالسجن لمدة عامين وسبعة أشهر بالإضافة إلى حرمانه من حقوقه السياسية بتهمة "إهانة" أعضاء الهيئة الانتخابية.

تجمع عشرات آلاف الأشخاص في اسطنبول الخميس لدعم إمام أوغلو الذي يعتبر مرشحا جديا للمعارضة بعد فوزه الكبير في المدينة الرئيسية في تركيا في أيار/مايو 2019 على مرشح حزب اردوغان، حزب العدالة والتنمية.

إدانة دولية

أثار الحكم الصادر بحقه أيضا موجة إدانات دولية، حيث عبرت الولايات المتحدة عن "قلقها الشديد وخيبة أملها" فيما تحدثت ألمانيا عن "ضربة قاسية للديموقراطية". وقال الاتحاد الأوروبي "هذا الحكم غير متناسب ويؤكد الافتقار المنهجي لاستقلال القضاء والضغط السياسي غير المبرر على القضاة والمدعين العامين في تركيا".

أعلن اردوغان في حزيران/يونيو ترشحه للانتخابات الرئاسية في 2023 لكن تحالف المعارضة المؤلف من ستة أحزاب لم يعلن مرشحه بعد.

وقال الرئيس التركي "لا يهمنا من سيكون مرشح المعارضة" داعيا المعارضة الى "التحلي بالشجاعة" لإعلان مرشحها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار