: آخر تحديث
بعد احتجازها بناءً على طلب القضاء الأميركي

السفينة الروسية التي ضُبطت في اليونان تُبحِرُ إلى ميناء بيرايوس

10
10
10

اثينا: قالت السلطات البحرية اليونانية لوكالة فرانس برس إن ناقلة النفط الروسية التي كانت تقلّ نفطاً إيرانياً، والتي تم احتجازها في اليونان في منتصف نيسان/أبريل بناءً على طلب القضاء الاميركي، تتوجّه إلى ميناء بيرايوس السبت.

وغادرت الناقلة التي كانت في ميناء كاريستوس في جنوب جزيرة إيبويا اليونانية، قرابة الساعة السابعة (04:00 بتوقيت غرينتش) في اتجاه بيرايوس، وفقاً لموقع مارين ترافيك المتخصّص في النقل البحري.

واحتجزت السلطات اليونانية في نيسان/ابريل قبالة جزيرة ايبويا ناقلة النفط الروسية "بيغاس"، التي أعيدت تسميتها بعد أيام قليلة "لانا" بموجب عقوبات أوروبية مرتبطة بالحرب في أوكرانيا. وبحسب التقارير في ذلك الوقت، كانت الناقلة تحمل 115 ألف طن من النفط الإيراني.

وأعلنت السلطات اليونانية في وقت لاحق أنّه سيتم الإفراج عن السفينة وطاقمها. لكن بدلاً من ذلك، تم حجز النفط بناءً على طلب وزارة العدل الأميركية وبدأت عملية نقل الشحنة إلى سفينة استأجرتها الولايات المتحدة.

عقوبات

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران تؤثّر على صادراتها النفطية بشكل خاص.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد طلبت من الحكومة اليونانية عبر المنظمة البحرية الدولية، الإفراج عن الناقلة، بينما اتهمت الولايات المتحدة ب"تفريغ الحمولة من السفينة". ورداً على ذلك، احتجزت إيران ناقلتي نفط يونانيتين.

وكانت محكمة إقليمية يونانية قد أمرت في التاسع من حزيران/يونيو بإعادة النفط المصادر إلى إيران.

وبحسب وكالة اثينا الاخبارية، يتعلق الامر ب60 الف طن من الخام من اجمالي الشحنة التي كانت موجودة على الناقلة "لانا".

ولا تزال هناك شكوك بشأن مَن سيتحمّل تكاليف نقل النفط المخزّن حالياً في ناقلة أخرى موجودة قبالة بيرايوس إلى "لانا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار