: آخر تحديث
الكاظمي لتشديد الضربات الجوية لعصابات داعش

العراق يعزز قواته الجوية بسرب من المقاتلات الكورية

8
10
9
مواضيع ذات صلة

ايلاف من لندن : فيما اعلن العراق الخميس عن بدء عمليات طائرات كورية جنوبية قتالية وتدريبية ضمن قواته الجوية فقد اكد الكاظمي ان هذه القوات ستعزز من حماية مدن البلاد وتشدد ضرباتاتها لجماعات داعش الارهابية.

فقد حضر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي اليوم احتفالية تأهيل وطيران طائرات (T-50IQ)، في قاعدة "الشهيد محمد علاء" الجوية في بغداد رفقة وزير الدفاع جمعة عناد ورئيس أركان الجيش وقائد القوة الجوية وعدد من القيادات العسكرية حيث ثمن في طلمة له جهود القوات الجوية ضباطاً ومنتسبين الذين قال انهم "يشكلون ركناً أساسياً في قصص الانتصار على عصابات داعش الإرهابية".

الكاظمي متحدثا الخميس 30 يونيو 2022 الى قادة ومنتسبي القوة الجوية العراقية

وأشار إلى تطور قدرات القوة الجوية العراقية "وهي تؤدي واجباتها في حماية مدن العراق وقراه، وتوجّه ضربات مستمرة ضد الجماعات الإرهابية في مختلف مناطق البلاد " كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف". واضاف انه "لا يمكن أن نروي قصص الانتصار على عصابات داعش دون أن نتوقف عند بطولات صقور الجو، أبطالنا في قواتنا الجوية عليه يجب أن نستذكر وندوّن هذه التجربة ندوّنها لكي نبني عليها الكثير حيث تكمن أهمية التدوين في الوقوف عند النقاط واللحظات المشرقة في هذه التجربة، وكذلك في تشخيص مكامن الخلل حتى نبني عليها وعدم تكرارها".

واوضح ان ميزة هذه القوة الجوية أنها ليست قوةً عسكرية فقط، وإنما هي قوّة تحمل رسالة إنسانيةً ووطنيةً وذات انتماءٍ وطنيٍ عراقي، وتعكس هويّة العراقيين المُحبّين للسلام والخير والعطاء والتضحية".

ترسيخ ولاء القوات المسلحة للعراق

أوضح أن "هذه الحكومة، وبالرغم من كل الظروف الصعبة والاستثنائية، كانت واحدة من أولوياتها قضية دعم قواتنا على أساس الولاء للعراق العظيم والمؤسسة والولاء لخدمة المواطنين". واكد على ان "المشهد الأمني غير قابل للتجزئة أو التأخير في توفير الدعم لهذه المؤسسة العسكرية، وكذلك الدعم لكل المؤسسات العسكرية والأمنية الاخرى في عموم العراق وبكل صنوفها".

وشدد بالقول "لا يمكن أن يستقر البلد أمنياً دون أن نوفّر الدعم لهذه القوة ولهذه المؤسسة العسكرية بكل صنوفها: الجيش العراقي البطل، وجهاز مكافحة الإرهاب، والحشد الشعبي، والبيشمركة، وكل الأجهزة الامنية.. نحتاج أن نوفر لها الدعم؛ كي تؤدي مهامها في حماية العراقيين".

مرحلة حساسة

الكاظمي مع قادة الجيش العراقي لدى التحاق سرب من الطائرات الكورية الجنوبية بالقوة الجوية العراقية الخميس 30 يونيو 2022

واكد قائلا "علينا أن نعمل وبكل قوة، وأن نتغلب على الصعاب لكي نعبر هذه المرحلة الحساسة، وهذا كان منهج هذه الحكومة وفلسفتها، وهذه هي عقيدتنا بالعمل والولاء للعراق وللوطن والمؤسسة العسكرية".

وخاطب الكاظمي قيادات المؤسسة العسكرية قائلا "على بركة الله، تشكلون اليوم السربَ الأول من طائرات ( T-50 IQ)، توكّلوا على الله وعلى العزيمة الصلبة الشديدة التي امتازَ بها العراقيون، وكلنا أمل بصقور الجو".

يشار إلى أن طائرات (T-50 IQ) هي من طائرات الجيل الرابع،كورية الصنع ويقارن أداؤها بطائرات F-16 الاميركية وتستخدم للأغراض القتالية والتدريبية المتعددة والمتقدمة وقدرتها على حمل قذائف قتالية موجّهة ليزرياً وتدريبية غير موجّهة.
 
24 طائرة كورية بمليار ومئة مليون دولار

وكان العراق قد وقع مع كوريا الجنوبية اواخر عام 2013 اتفاقا بقيمة مليار ومائة مليون دولار لشراء أربع وعشرين طائرة قتالية حديثة من طراز أف-أي 50 .

وقالت شركة الصناعات الجوية الكورية الجنوبية أن الصفقة تتضمن أيضا، تدريب طيارين عراقيين ودعما آخر لسلاح الجو العراقي خلال العقدين القادمين .. وأشارت إلى أنه يمكن تزويد النسخة العراقية من إف-أي 50 بصواريخ جو/جو وصواريخ جو/أرض ومدافع آلية وقنابل يمكن توجيهها بدقة إضافة إلى ذخائر أخرى وهي اسرع من الصوت طورتها شركة كوريا إيروسبيس بالتعاون مع شركة لوكهيد مارتن كورب الأميركية وقد دخلت الخدمة عام 2005 .

واوضحت الشركة انها تنافست منذ ذلك الحين على الفوز بهذه الصفقة مع شركات أخرى بريطانية وروسية وتشيكية.

وفي مايو 2021 تسلم العراق دفعة ثالثة من هذه الطائرات تضم 6 طائرات بعد ان كان قد تسلم قبلها دفعتين ضمن العقد المبرم بين البلدين والقاضي بتزويد العراق بـ 24 مقاتلة من الطراز ذاته.

صفقة اصلاح وصيانة

وفي نوفمبر 2021  أعلنت شركة كوريا لصناعات الفضاء KAI، وهي مصنعة الطائرات الوحيدة في كوريا الجنوبية أنها تلقت صفقة إصلاح وصيانة بقيمة 360 مليون دولارا لطائرات التدريب في العراق.

وقالت الشركة في بيان، إنها ستوفر في إطار الاتفاقية، التي مدتها ثلاث سنوات مع وزارة الدفاع العراقية خدمات الإصلاح والصيانة لطائرات التدريب المتطورة من طراز T-50IQ، التي تديرها القوات الجوية العراقية بالإضافة إلى برامج تدريب الطيارين والمهندسين.

وصدرت الشركة ما مجموعه 156 طائرة من طرازي KT-1 وT-50 إلى سبع دول في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأميركا اللاتينية.

يشار الى ان سلاح الجو العراقي يمتلك 18 مقاتلة من طائرات F16 الأميركية، إضافة الى مقاتلات من طراز سوخوي 25 الروسية بالإضافة إلى مجموعة طائرات "T50".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار