: آخر تحديث
"من يتجاوز الخطوط الحمراء سيدفع ثمنًا باهظًا"

رئيس الموساد: يجب مضاعفة الأنشطة ضد النظام الإيراني

16
20
14
مواضيع ذات صلة

إيلاف من دبي: قال رئيس جهاز "الموساد" الإسرائيلي المنتهية ولايته يوسي كوهين، إنه يجب مضاعفة الأنشطة ضد النظام الإيراني ومحاربته بكل قوة حتى النهاية.

وأوضح كوهين، في كلمته خلال احتفال لمنحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة "بار إيلان" الإسرائيلية، أنه يجب العمل حتى يفهم كل من يتجاوز الخطوط الحمراء أنه سيدفع ثمنا باهظا، وذلك في تقرير نشره موقع "العربية.نت".

وأضاف رئيس "الموساد"، أنه حتى تتمكن إسرائيل من مواجهة تحدياتها الأمنية يتطلب منها قيادة وشجاعة واستعدادا للعمل، معتبرا أن النشاط الأمني اليوم هام جدا وليس أقل أهمية من النشاطات الحربية غدا.

وأوضح المسؤول الإسرائيلي: "نحن نفهم أن السلام ليس مهمة سهلة لذلك تتضاعف خلال السنوات الأخيرة أهمية الحرب السرية".

وأشار كوهين، إلى أن جهاز الموساد يختص بإدارة معارك مستمرة، موضحا: "نحن في حالة دائمة من القتال ضد أعدائنا ومن أجل السلام"، على حد وصفه.

والأسبوع الماضي، أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تعيين رئيس جديد للموساد بدءا من الشهر المقبل، خلفا لـ"كوهين" الذي شغل المنصب لمدة خمس سنوات.

وقال نتنياهو، في حفل لتكريم كوهين: "منحت اليوم جوائز لعمليات استثنائية وفريدة من نوعها نفذها الموساد، كما أعلنت تعيين السيد دافيد (ديدي) بارنيع رئيسا للجهاز خلفا للسيد يوسي كوهين".

وأضاف نتنياهو، أن "مهمته العليا ستكون منع إيران من التزود بسلاح نووي"، ومشيرا إلى أنه "في أي حال من الأحوال، سواء إن تم التوصل إلى اتفاق أم لا، سنفعل كل شيء من أجل منع إيران من التزود بسلاح نووي لأن الحديث يدور حول وجودنا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار