: آخر تحديث
وفق ما أفاد مسعفون في القطاع الفلسطيني المحاصر

غزة: 10 قتلى من عائلة واحدة في ضربة اسرائيلية

15
14
12

غزة: قُتل عشرة من أفراد عائلة فلسطينية واحدة بينهم أطفال جرّاء ضربة جوية إسرائيلية استهدفت غرب غزة صباح السبت، وفق ما أفاد مسعفون في القطاع الفلسطيني المحاصر.

واستهدفت الضربة منزل عائلة أبو حطب في مخيم الشاطئ للاجئين وأسفرت عن مقتل الأم وأربعة أطفال تراوح أعمارهم بين خمسة و15 عاما.

كذلك، قتل أربعة من أبناء عمومتهم تراوح اعمارهم بين ثمانية و14 عاما إضافة إلى والدتهم فيما كانوا يزورونهم لمناسبة عيد الفطر.

ونجا الوالدان علاء أبو حطب ومحمد الحديدي لأنهما كانا خارج المنزل، ومثلهما رضيع في شهره الخامس نقل إلى المستشفى.

وقال محمد الحديدي إن الأطفال "كانوا آمنين في منزلهم ولا يحملون سلاحا ولم يطلقوا صواريخ".

وأضاف أن الأطفال قتلوا "فيما كانوا يرتدون ملابسهم الجديدة لمناسبة عيد الفطر".

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية في بيان "ارتكب الاحتلال فجر اليوم مجزرة بشعة في مخيم الشاطئ بمدينة غزة، وذلك امتدادًا لمجازره التي نفذها في مناطق مختلفة من القطاع، والتي تؤكد عجز العدو وفشله، بل وحجم المأزق الذي يعيشه أمام عظمة المقاومة ومفاجآت رجالها الأوفياء".

وأضاف "إننا إذ نحمل الاحتلال الغاشم المسؤولية الكاملة عن استمرار استهداف المدنيين والآمنين، فإننا نؤكد أن المقاومة سوف تواصل الدفاع عن شعبها الأبي، وستلحق الهزيمة بجيش العدو وردعه عن الاستمرار في مجازره".

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف "عدد من المسؤولين الرفيعين" في حماس بشقة في مخيم الشاطئ.

وأضاف أنه "يتخذ كل الاحتياطات الممكنة لتجنب الإضرار بالمدنيين" خلال عملياته، متهما حماس بـ"تعمّد" استعمال المدنيين "دروعا".

وأعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط تور وينيسلاند على تويتر عن "صدمته" لما حصل، وأضاف "لا يزال الأطفال ضحايا لهذا التصعيد الدامي. أكرر أن الأطفال يجب ألا يكونوا هدفا للعنف أو أن يعرضوا للخطر".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن ليل الجمعة السبت عن شن خمس ضربات على الأقل على القطاع.

وأوضح بيان الجيش أن الأهداف شملت مقرا لقائد قوى الأمن التابعة لحماس توفيق أبو نعيم و"مواقع لإطلاق الصواريخ" في شمال القطاع وجنوبه إضافة إلى مبان "للاستخبارات العسكرية" التابعة لحماس.

وبناء على آخر حصيلة نشرتها السلطات الفلسطينية السبت، أدى القصف الإسرائيلي لغزة إلى مقتل 139 شخصا، بينهم 39 طفلا، وإصابة ألف بجروح منذ الاثنين.

في المقابل، تم إطلاق أكثر من 2300 صاروخ باتّجاه الأراضي الإسرائيلية منذ الاثنين، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار