: آخر تحديث
عرضتاه "فايزر وبيونتيك على هيئات المعايير

بريطانيا: لقاح كوفيد19 في ديسمبر

3
3
2

إيلاف من لندن: اتخذت الحكومة البريطانية الخطوة الأولى للترخيص بلقاح كورونا وطلبت من وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية تقييم لقاح Pfizer / BioNTech.

وحسب وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، ستكون هيئة الصحة الوطنية NHS جاهزة لبدء تطعيم الأشخاص ضد فيروس كورونا في ديسبمر المقبل، إذا تمت الموافقة من جانب وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية.
وقد أظهر اللقاح نسبة فعالية 95٪ في المرحلة الثالثة من الدراسة السريرية للشركات. وكانت الشركتان (فايزر وبيونتيك) قدمتا طلبًا طارئًا إلى المنظمين الأميركيين للحصول على إذن للبدء في توزيع ملايين الجرعات من لقاح BNT162b2 على السكان المعرضين لمخاطر عالية.

ووصف رئيس شركة فايزر ورئيسها التنفيذي ألبرت بورلا التقديم بأنه "يوم تاريخي للعلم". وقال: "إنه بفخر وسعادة كبيرين، وحتى بقليل من الراحة، أستطيع أن أقول إن طلبنا للحصول على تصريح استخدام طارئ للقاح COVID-19 المحتمل لدينا هو الآن في أيدي إدارة الغذاء والدواء (FDA)".

وقال وزير الصحة البريطانية إن الشركات بدأت بالفعل في تقديم البيانات إلى وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية MHRA، وستقدم بياناتها الكاملة في الأيام المقبلة.

وأضاف: "هذه خطوة مهمة أخرى إلى الأمام في معالجة هذا الوباء". وقال: "إذا تمت الموافقة على لقاح، فسيكون، بالطبع، متاحًا في جميع أنحاء المملكة المتحدة من NHS، مجانًا عند نقطة التسليم وفقًا للحاجة وليس القدرة على الدفع."

وقال هانكوك إذا وافقت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية على اللقاح "سنكون مستعدين لبدء التطعيم الشهر المقبل ، مع الجزء الأكبر من البدء في العام الجديد".
وأضاف: "نحن نسير في الاتجاه الصحيح، ولكن لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه - لا يزال فيروس كورونا يمثل خطرًا كبيرًا في الوقت الحالي."

عيد الميلاد 
وإلى ذلك، عقدت حكومة المملكة المتحدة والإدارات المفوضة في اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية محادثات حول نهج مشترك لعيد الميلاد، حيث تأمل الأقاليم الأربعة في تخفيف القيود الحالية للسماح للعائلات بالتجمع بأعداد أكبر.
لكن هانكوك قال إنه "لا يزال من السابق لأوانه معرفة" القواعد التي قد تكون سارية خلال عيد الميلاد، أو القيود التي قد تكون مطلوبة بمجرد انتهاء إغلاق إنكلترا الحالي في 2 ديسمبر.

وقال "أخشى أننا لم نتخذ هذه القرارات حتى الآن". وقال وزير الصحة إنه "واثق أكثر فأكثر" من أن الحياة ستكون أقرب إلى طبيعتها بحلول الربيع.

وأضاف أن المملكة المتحدة "قريبة بشكل واضح من ذروة" الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا.
في وقت سابق يوم الجمعة، قال مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) إن معدل الإصابة بـ COVID-19 يبدو أنه "مستقر" في إنكلترا واسكتلندا. وأضاف بأن المعدلات آخذة في الانخفاض في ويلز وأيرلندا الشمالية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار