: آخر تحديث
لابتكار سيارة استثنائية من وحي الهوت كوتور

رولز-رويس تتعاون مع المصمّمة أيريس فان هيربن في "فانتوم سينتوبيا"

18
19
22
مواضيع ذات صلة

إيلاف: تكشف رولز-رويس موتور كارز اليوم عن سيارة فانتوم سينتوبيا الاستثنائية من وحي عالم الهوت كوتور، والتي تم ابتكارها بالتعاون مع المصمّمة وخياطة الهوت كوتور الهولندية المشهورة، أيريس فان هيربن. 

"تُعدّ فانتوم سينتوبيا سيارة فانتوم الأكثر طموحاً وتفرّداً وتميّزاً من فريق بيسبوك على الإطلاق. فهي تشكّل خير دليل على مكانة رولز-رويس كدار متميّزة للابتكارات الفارهة. وبالاعتماد على عقدَين من المشاريع المشتركة مع أشهر دور التصميم والفنانين وخبراء الساعات والمجوهرات في العالم، حجزت فانتوم مكانتها كلوحة بيضاء رائعة لتجسيد مهام بيسبوك الاستثنائية عليها، ومنها مهمّة فانتوم سينتوبيا. وبالتعاون مع المصمّمة وخيّاطة الهوت كوتور الشهيرة عالمياً، أيريس فان هيربن، استطعنا مجدداً رسم حدود جديدة للابتكار والحرفية والإمكانات الهائلة لدى بيسبوك بما يرتقي بقطاع السلع الفارهة ككلّ إلى مستويات غير مسبوقة". يقول تورستن مولر-أوتفوش، الرئيس التنفيذي لشركة رولز-رويس موتور كارز.

من جهتها تتحدث أيريس فان هيربن عن هذا التعاون قائلة: "استوحيتُ في هذا التعاون المميّز من مفهوم المياه المتموجة وحوّلتُ الإحساس بالحركة إلى تجربة انسيابية غامرة داخل فانتوم. فقد أردت تصميم تجربة حديثة مستوحاة من قوى الطبيعة. لذا، جسّدت حركة فانتوم القوية بموجات متحركة ثلاثية الأبعاد داخل السيارة لمحاكاة الإبداع في الطبيعة.

حين التقيت بفريق بيسبوك كولكتيف، اكتشفت أنّ عالم رولز-رويس مشابه كثيراً لعالم الهوت كوتور. فكلّ قطعة ملابس أصمّمها تكون حصرية ومُحاكة على قياسات العميل، تماماً مثلما تفعل رولز-رويس بسياراتها.يقصد عملائي مشغلنا في أمستردام لقياس الملابس، أسوةً بعملاء رولز-رويس الذين تتم دعوتهم إلى جودوود خلال مرحلة التصميم والتصنيع. وقد أتى هذا التعاون في سياقه الطبيعي على مستويات متعددة".

سُمِّيت فانتوم سينتوبيا تيمّناً بالمجموعة الرائعة التي أطلقتها فان هيربن عام 2018 وصمّمتها من وحي مبادئ تقليد الطبيعة (أو المحاكاة الحيوية)، حيث تُستوحى التصاميم الفنية من الأنماط والأشكال الموجودة في الطبيعة. وعلى غرار المجموعة المؤلفة من سلسلة ملابس منحوتة بأسلوب نابض بالحياة يجسّد الحركة، تسعى فانتوم سينتوبيا إلى تجسيد الجمال الأثيري للحركة المتموجة في المواد الصلبة من خلال موضوع مميّز، ألا وهو المياه المتموجة.

وفي هذا السياق، علّق غافين هارتلي، رئيس فريق برنامج التصميم الحصري "بيسبوك" من رولز-رويس موتور كارز قائلاً: "شعرنا منذ اللحظة الأولى أنّه لقاء بين العقول اللامعة. فنادراً ما تجد دارَين للابتكارات الفارهة تتشاركان الرؤية المبتكرة والطموح نفسه بتوسيع حدود التصميم الفاخر. وقد استطعنا معاً استكشاف الإمكانيات التي تكتنزها فانتوم كلوحة بيضاء مثالية تفسح المجال لابتكار سيارات مميّزة وحصرية. ترتقي فانتوم سينتوبيا بالتصميم الداخلي في سيارة رولز-رويس إلى بُعد جديد من خلال عناصرها المنحوتة والتفاعلية. وهكذا تُعيد تفسير هشاشة الأشكال الطبيعية من خلال تصميم هندسي مدروس بعناية".

 

الهيكل الخارجي: لون براق ليس له مثيل

لابتكار الهيكل الخارجي البرّاق، قام فريق بيسبوك كولكتيف لدى رولز-رويس بتطوير طلاء أسود سائل حصري. يمتاز هذا الطلاء بظهور ألوانه المتقزّحة تحت أشعة الشمس، وتبرُز فيه درجات البنفسجي والأزرق والأرجواني والذهبي عند رؤيته من زوايا مختلفة. ولتحقيق هذا التأثير، تمّ استخدام أغمق طلاء أسود لدى العلامة ومن ثم تغطيته بطبقة تتضمّن مادة شبيهة بالمرآة، تم اختيارها لخصائصها المذهلة في تغيير اللون. ولإضافة لمسة برّاقة ناعمة وأنيقة، طوّر الفريق تقنية جديدة بالكامل لتطبيق المادة على الطبقة الشفافة في عملية استغرقت عدّة أشهر واشتملت على أكثر من 3000 ساعة من الاختبار والتحقق فقط.

وعند النظر إلى غطاء محرك السيارة عن كثب، يَظهر نمط المياه المتموجة بشكل ناعم ليحاكي النمط المستخدم في المقصورة الداخلية، حيث تمّ التوصّل إليه عبر إعادة توزيع الصبغة بعناية خلال عملية التشطيب.

المقصورة الداخلية: فنّ ثلاثي الأبعاد

تتضمّن المقصورة الداخلية في فانتوم سينتوبيا مزايا رائعة تم ابتكارها خلال اجتماع مشترك جَمَع أهم العقول الإبداعية والفنية في فريق رولز-رويس بيسبوك كولكتيف وأيريس فان هيربن. صُنعت بعض العناصر الداخلية يدوياً في دار رولز-رويس بأنامل أهم الحرفيين في الشركة وبالتعاون مع أفراد من فريق أيريس فان هيربن. أما العناصر الأخرى فصُنعت في مشغل أيريس فان هيربن في أمستردام بجانب أزياء الهوت كوتور التي أبدعتها.

وعند فتح أبواب السيارة، تُطالع العينَ بطانة سقف مرصعة بالنجوم بنمط المياه المتموجة، وهي النسخة الأكثر صعوبةً من الناحية الفنية لبطانة السقف المميّزة لدى رولز-رويس. صُنعت بطانة السقف باستخدام قطعة واحدة من الجلد الخالي من الشوائب، والذي تم اختياره من بين ما يتخطى 1000 نوع من الجلد. تتميّز القطع المتناظرة الدقيقة بملمس "معدنيّ سائل" وفضي اللون تم صنعه من قماش النايلون المنسوج تحته، وجرى استخدامه في مجموعة "أصوات منقوشة" لأيريس فان هيربن، ما يمنح بطانة السقف مظهراً ثلاثي الأبعاد. وزُيِّنت البطانة بـ 162 بتلة ناعمة مصنوعة من الأورغانزا الزجاجية، طبّقها بعناية أعضاء من فريق أيريس فان هيربن الذي سافروا إلى جودوود للقيام بهذه المهمة التي استغرقت حوالي 300 ساعة. بالإضافة إلى ذلك، ثُبِّتت يدوياً 187 من أصل 995 نجمة متلألئة مصنوعة من الألياف الضوئية، لتضيء بشكل متسلسل من الخلف إلى الأمام بما يوحي بشعور من الحركة. بشكل إجمالي، تطلّب إنجاز بطانة السقف بكاملها ما يناهز مجموعه 700 ساعة عمل.

كما يَظهر موضوع المياه المتموجة جلياً على كامل العمل الفني الذي يزيّن الغاليري ويمتدّ على طول الواجهة الأمامية في فانتوم. يمزج هذا العمل التعبيري الخلّاق بين أساليب الهوت كوتور القديمة والأشكال البصرية المبتكرة، وقد اشتمل على 85 بتلة إضافية أُرفقت بيد فريق أيريس فان هيربن الذي يعمل في جودوود بعد نحو 60 ساعة من العمل الشاق.

يحاكي التصميم الموجود على طاولات التنزّه والجناح الخلفي أسفل الغاليري مباشرةً، العمل الفني بنمط المياه المتموجة على غطاء المحرك. وقد صُنع هذا النمط عبر جمع عدّة طبقات من الطلاء والورنيش التي تحتوي على كميات مختلفة من الجزيئات الزجاجية. في البداية، تمّت تغطية الأسطح بطلاء أسود ممزوج بجزيئات زجاجية بنسبة 0.9%. بعد ذلك، طبّق الحرفيّون نمط المياه المتموجة باستخدام طبقة شفافة ممزوجة مع نسبة 1.4% من الجزيئات البرّاقة، وهي عملية معقّدة إلى حدّ كبير استغرق إتمامها أكثر من ثلاثة أسابيع. وقبل البدء بالعمل، أمضى فنّيو سطح الهيكل الخارجي أربعة أشهر للتوصّل إلى التركيبة المثالية عبر إجراء تسع تجارب قبل تحديد النسبة المثالية من الجزيئات الزجاجية. وقد تم استخدام مقدار ملعقة طعام واحدة من هذه الجزيئات لتغطية السيارة بأكملها.

حقبة جديدة من مسيرة استكشاف الأقمشة

يُواصل فريق بيسبوك كولكتيف استكشاف عالم الأقمشة من خلال فانتوم سينتوبيا. وتكريماً لإرث رولز-رويس العريق، تستمدّ هذه السيارة الفريدة الوحي من حقبة شهدت على تزيين مقعد السائق بجلد متين والمقصورة الخلفية بأقمشة فاخرة ومريحة. كما تم تنجيد المقعدَين الأماميَّين في فانتوم سينتوبيا بجلد لامع باللون الرمادي المائل إلى الزرقة. أما المقاعد الخلفية فمنجّدة بنسيج مصنوع خصيصاً من مزيج الحرير، يضمّ نمطاً مميّزاً من وحي انعكاس الضوء على المياه ليلاً.

علاوةً على ذلك، تم تبطين المقاعد بزخرفة المياه المتموجة من وحي تقنية التخصيل المستخدمة غالباً في صنع المفروشات الفاخرة، حيث تُطبَّق التطريزات على الجانب الخلفي من القماش. وهكذا يتم إضفاء عمق ثلاثي الأبعاد على المقاعد، من دون المساومة على نعومة السطح وانسيابيته.

وفي هذا الصدد، قال جوناثان سيمز، المدير العام لفريق بيسبوك في رولز-رويس موتور كارز: "أتت سيارة فانتوم سينتوبيا نتيجة أربع سنوات من التطوير المستمر، وهي شهادة حيّة على مهارة فريق بيسبوك كولكتيف وموهبته واهتمامه بالمواد والتزامه بالتفوق. لقد بذل مهندسونا وحرفيّونا جهوداً جبّارة وتحدّوا المفاهيم السائدة في سعيهم لتحقيق الكمال وأحلام عملائنا.تُعتبر فانتوم سينتوبيا مهمتنا الأكثر تعقيداً من الناحية الفنية، وقد سُررنا للغاية بالعمل إلى جانب الفريق المتميّز في مشغل أيريس فان هيربن".

تجربة غامرة تناشد الحواس

تماشياً مع النهج الإبداعي المتفوّق الذي جرى اعتماده في فانتوم سينتوبيا، أصبحت هذه السيارة أول ابتكار من رولز-رويس يتحلّى بعطر فريد من إعداد فريق بيسبوك، الأمر الذي يزيد من روعة التجربة الفخمة في السيارة. تم تطوير هذا العطر من قبل خبير عطور بات يُعرف الآن بلقب "أنف فريق بيسبوك كولكتيف"، وبالتعاون الوثيق مع العملاء. صُمِّم هذا العطر الناعم ليترك انطباعاً قوياً ويتجانس بشكل مثالي مع الروائح الأخرى الناشئة عن المواد المستخدمة في السيارة.

اختبر خبير العطور في بيسبوك عدة توليفات قبل التوصّل إلى المزيج المثالي. فاختار خشب الأرز ليكون العطر الأساسي، وتم استقدامه بعناية من المنطقة التي يعيش فيها العميل لإضفاء لمسة شخصية بامتياز. يمزج العطر بين النفحات السفليّة الناعمة لزهرة السوسن، والتي تم استخراجها عبر تقنية استخلاص السوائل، مع نفحات من الجلد الممزوجة بالورد المستقدم من باتاغونيا وعبير الليمون الناعم.

وقد وُضعت آلية إصدار العطر المطوّرة خصيصاً ضمن مساند الرأس. تشمل هذه التكنولوجيا الحائزة على براءة اختراع مواد مبتكرة تُستخدم عادةً في المجال الطبي، وهي تضمن إطلاق العطر بكميات مدروسة للاستمتاع بتجربة راقية تدوم طويلاً. استغرقت عملية تطوير العطر أكثر من سنتين أُجريت خلالهما اختبارات صارمة في ظل درجات الحرارة الحارّة والباردة للغاية، من أجل التأكد من حفاظ العطر على سماته المميّزة في شتى الظروف.

مشروع يجمع بين الفخامة المطلقة والهوت كوتور

بمناسبة هذا المشروع الاستثنائي، ستصمّم أيريس فان هيربن زياً حصرياً لعملاء هذه المهمة الثورية خصيصاً. يحاكي تصميم الفستان موضوع المياه المتموجة في بطانة السقف المرصعة بالنجوم في سيارة فانتوم سينتوبيا، إذ يضمّ تطبيقات أنيقة من قماش المعدن السائل وبتلات الأورغانزا الزجاجية المقطوعة بالليزر والمطرّزة يدوياً بنمط مشابه للأمواج. يعكس هذا الفستان الرائع تقنيات الهوت كوتور التي طوّرتها أيريس فان هيربن مؤخراً، ومن المتوقع أن يستغرق العمل عليه ستة أشهر يتخلّلها تطوير النمط، وصنع البتلات وتطبيقها، والتطريز والقياس والخياطة.

ستنضمّ فانتوم سينتوبيا إلى المجموعة الخاصة لدى العملاء في شهر مايو. وقد تعهّدت رولز-رويس بعدم إنتاج نسخة أخرى من هذه المهمة الاستثنائية الحصرية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل