: آخر تحديث
نقل أسلحة إلى موسكو من إيران وكوريا الشمالية يقلقهما

فرنسا وأميركا تدعمان استخدام أرباح أصول روسيا لصالح أوكرانيا

11
12
14

باريس: قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الأميركي جو بايدن، السبت، إنهما يدعمان الجهود المبذولة لاستخدام الأرباح الاستثنائية من الأصول الروسية المجمدة لصالح أوكرانيا.

وفي وثيقة مشتركة صدرت خلال زيارة بايدن إلى فرنسا، عبر الزعيمان عن قلقهما إزاء عمليات نقل أسلحة إلى روسيا من إيران وكوريا الشمالية.

وأشار ماكرون وبايدن إلى قلقهما أيضا بشأن نقل مواد ذات استخدام مزدوج من الصين وأيدا خطوات لتقييد تمرير مثل تلك العمليات عبر أنظمة المؤسسات المالية الأميركية والفرنسية.

ويأمل قادة دول مجموعة السبع التوصل إلى اتفاق لاستخدام الأصول الروسية المجمدة من أجل مساعدة أوكرانيا خلال القمة المقرر عقدها هذا الأسبوع في إيطاليا، غير أنه لم يتم التوصل إلى إجماع في الوقت الحاضر بهذا الصدد.

ويجتمع قادة الدول السبع الثرية (الولايات المتحدة وألمانيا وكندا وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة) في بوليا بجنوب إيطاليا من 13 إلى 15 يونيو.

ويأمل قادة الدول السبع التوصل إلى اتفاق لاستخدام فوائد الأصول الروسية المجمدة لتقديم دعم مالي لأوكرانيا ومساعدة إعادة الإعمار بعد الحرب التي تشنها روسيا ضد هذا البلد.

وتدفع الولايات المتحدة مجموعة السبع نحو استخدام الفوائد على 300 مليار يورو من أصول البنك المركزي الروسي المجمدة في الاتحاد الأوروبي والدول السبع لضمان قروض تصل إلى 50 مليار دولار لأوكرانيا.

لكن لا تزال أسئلة كثيرة مطروحة، ولا سيما لمعرفة الجهة التي ستصدر الدين وما سيحصل إن أزيل الحجز عن المبالغ في حال التوصل إلى اتفاق سلام.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد