: آخر تحديث
لتوفير السيولة المالية ودفع المرتبات والنفقات العامة

العراق يعرض تسهيلات نفطية شرط الدفع المسبق

8
7
6

عرضت شركة تسويق النفط العراقية "سومو" على الشركات العالمية تزويدها بنحو 4 ملايين برميل من النفط شهريًا لخمس سنوات بالدفع المسبق لدعم الموارد المالية لخزينة الدولة العراقية.

إيلاف من لندن: اعلنت شركة تسويق النفط العراقية "سومو" الثلاثاء أنها عرضت على الشركات العالمية تجهيزها بكميات من النفط الخام تبلغ 4 ملايين برميل شهريًا مدة خمس سنوات بالدفع المسبق، بهدف دعم الموارد المالية لخزينة الدولة العراقية من أجل توفير السيولة المالية وصرف مرتبات الموظفين والمتقاعدين وبعض النفقات العامة.

أشارت الشركة، في بيان تابعته "إيلاف"، إلى أنه حرصًا منها على دعم الموارد المالية لخزينة الدولة العراقية خلال الفترة الحالية ولغرض تنويع وتعجيل استحصال الإيرادات المالية من بيع النفط الخام العراقي الى الأسواق العالمية، وبما يحقق المصلحة العليا للبلد وكبادرة جديد لتنويع أساليب البيع والدفع للنفط الخام العراقي، فانها دعت الشركات المتعاقدة معها وشركات عقود الخدمة، وكذلك الشركات المؤهلة لشراء النفط العراقي عبر المزايدات لجس نبضها بإمكانية قيامها بشراء كمية محددة لا تتجاوز نسبتها 5 في المئة من الكميات الكلية المتاحة للتصدير من النفط الخام العراقي وبواقع 4 ملايين برميل شهريا ولمدة سنة واحدة فقط ابتداءً من الاول من يوليو المقبل وبأفضل عائد ممكن.

4 ملايين برميل شهريا لخمس سنوات

أشارت "سومو" إلى أن الكمية التي سيتم عرضها وفقًا لهذا المقترح خلال تلك السنة بكمية كلية تبلغ 48 مليون برميل ستكون الشركة أو الشركات الفائزة في العرض مطالبة بدفع كامل قيمتها المالية مقدمًا خلال 30 يومًا من تاريخ توقيع العقد وفق سعر تقديري أولي للبرميل الواحد، ويساوي المعدل الشهري أو السنوي لنفط برنت للفترة التي تسبق تاريخ توقيع العقد وتودع في حساب البنك المركزي العراقي لدى البنك الفدرالي الأميركي.  

أضافت الشركة العراقية انه سيتم التعاقد مع الشركة الفائزة لتجهيزها بكمية مماثلة تبلغ 4 ملايين برميل شهريًا مدة خمس سنوات بضمنها السنة المذكورة وللفترة من بداية عام 2021 لنهاية عام 2025 حيث سيتم تحميل وتسعير تلك الكميات بنفس الشروط وآليات البيع المعمول بها حاليًا لدى الشركة وبالأسعار الرسمية المعلنة ومن دون أي امتيازات، فقط ضمان أن تكون كميات مجهزة بصورة مستقرة للشركة الفائزة لتشجيع الشركات على قيامها بتقديم أفضل الأسعار الممكنة بهدف تحصيل أكبر عائد ممكن للبلد مقابل إجراء الدفع المسبق.

بينت شركة تسويق الفط العراقية"سومو" التابعة لوزارة النفط العراقية في بيانها أنه في حال استجابت الشركات لهذه الدعوة فسيتم تحليل العروض المقدمة بشكل مهني وشفاف من قبل المتخصصين والجهات المعنية في الوزارة والشركة وبما ينسجم مع الأهداف المرجوة من هذه الدعوة، وبما يحقق المصلحة العليا للبلد ليتم رفعها إلى المجلس الوزاري للطاقة ورئاسة مجلس الوزراء الاستحصال الموافقات الأصولية بشأنها قبل الدخول في أي التزامات تعاقدية أو مالية.
   
رسالة سرية

قالت وكالة بلومبرغ الأميركية الثلاثاء إن العراق طالب بالحصول على دفعة مقدمة بنحو ملياري دولار مقابل عقد توريد خام طويل الأجل من أجل توفير السيولة المالية.

واشارت إلى أن الحكومة العراقية بعثت رسالة سرية إلى شركات النفط تطلب فيها من المشترين المحتملين الرد بحلول 27 تشرين الثاني نوفمبر الحالي.  

واعتبرت الوكالة ان هذا البيع بإمكانه مساعدة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والتي تكافح حكومته لدفع رواتب موظفي الدولة دون ارتفاع الديون حيث تعاني الحكومة من نقص في حوالي 3.5 مليار دولار لدفع الرواتب والديون بعد ان تراجعت الإيرادات الشهرية للعراق إلى حوالي 4 مليارات دولار هذا العام وهي نصف ما كانت عليه في عام 2019 بسبب انهيار اسعار النفط العالمية وانتشار جائحة كورونا.

اعلنت شركة تسويق النفط العراقية الثلاثاء أن صادرات العراق من النفط الخام  خلال أكتوبر الماضي بلغت 89 مليوناً و153 الف و932 برميلا بإيرادات بلغت 3 مليارات و456 مليونا  680 الف دولار، وأن الكميات المصدرة "تم تحميلها من قبل 29 شركة عالمية مختلفة الجنسيات من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد