: آخر تحديث

تواصل خفض إنتاج أوبك في يونيو

6
6
5
مواضيع ذات صلة

باريس: واصلت منظمة أوبك خفض إنتاجها النفطي في يونيو مع التزام الدول الأعضاء بالاتفاق المبرم سعيا لدعم أسعار النفط التي تراجعت في ظل تفشي وباء كوفيد-19.

وخفضت دول أوبك إنتاجها بمقدار 1,9 مليون برميل في اليوم إلى 22,271 مليون برميل في اليوم في يونيو وفق ما نقلت منظمة الدول المصدرة للنفط عن مصادر ثانوية غير مباشرة في تقريرها الشهري الصادر الثلاثاء.

وسبق أن سجل الانتاج في مايو تراجعا حادا بـ6,3 مليون برميل في اليوم.

وتعتبر هذه المصادر الثانوية مرجعية في تقييم الإنتاج النفطي وهي تستند إلى مجموعة من المعطيات مثل حركة ناقلات النفط وإحصاءات عمليات التكرير ومعلومات سرية.

وأمنت السعودية، أكبر منتجي أوبك، وحدها ما يزيد عن نصف هذا المجهود للحد من الإنتاج، مع تراجع إنتاجها بمقدار 923 ألف برميل في اليوم بالمقارنة مع الشهر السابق.

 كما ساهم العراق في خفض الإنتاج مع ضخه كمية أدنى من الشهر السابق بمقدار 449 ألف برميل في اليوم، فيما خفضت فنزويلا إنتاجها بمقدار 199 ألف برميل في اليوم عن الشهر السابق لتضخ 356 ألف برميل في اليوم في حزيران/يونيو.

واتفقت دول أوبك وشركاؤها من خارج التكتل ولا سيما روسيا في يونيو على تمديد خفض تاريخي للانتاج بـ9,7 ملايين برميل تم الاتفاق عليه في أبريل، حتى نهاية يوليو، وذلك بهدف تأمين استقرار أسعار النفط التي تدهورت على خلفية جائحة كوفيد-19 والقيود المفروضة لاحتوائها.

وبعد انحسار الطلب العالمي على النفط في 2020 إلى 8,9 مليون برميل في اليوم بحسب التقديرات تحت تأثير الوباء وما تسبب به وخصوصا شلّ وسائل النقل، تتوقع أوبك انتعاش الطلب بمقدار 7 ملايين برميل في اليوم عام 2021.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد