: آخر تحديث

لأجل هذا منع الحج بلا تصريح

6
7
7

دار كثير من اللغط حول إلزام الحجاج بالحصول على تصريح للحج، ويدل هذا اللغط على الجهل بأسباب الإلزام بالتصريح للحج، وما يشرح كل الأسباب هو ما ذكره شهود عيان عن ما حصل للحجاج الذين لا يحملون تصريح، حيث أصيب عدد منهم بالإعياء الخطير، وتوفي بعضهم بسبب الاجهاد الحراري من ارتفاع درجات الحرارة، إذ وصلت درجة الحرارة في المشاعر إلى حوالى 50 درجة مئوية خصوصاً أن كثيراً من الحجاج مسنون أو لديهم أمراض مزمنة وبقوا تحت الشمس الحارقة طوال اليوم لعدم وجود خيام تؤويهم، ووصف الشهود أنهم عانوا من صدمات نفسية من رؤية الأضرار الصحية الخطيرة التي حصلت للحجاج بلا تصريح، والتي وصلت لدرجة الوفاة رغم مجاهدة الجهات الأمنية والصحية في إسعافهم وإنقاذ حياتهم، لكن الحالات كانت كثيرة مع صعوبة التنقل في المشاعر بسبب الازدحام، وبعضهم كانوا يتهربون من الجهات التي تسعى لإنقاذهم لأنهم مخالفون، وبالنهاية كانوا هم المتضررين، فالتصريح يعني توفير مكان الإقامة والخدمات الضرورية من طعام وشراب ورعاية صحية ووسيلة نقل تنقل الحجاج بين المشاعر، وبهذا كان حجهم من قبيل إلقاء النفس في التهلكة (وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ)، وبسبب عدم وجود وسيلة نقل لهم ضاعوا في المشاعر وتخلفوا عن التنقل بينها في الأوقات المناسبة، وأحدثوا إرباكاً في حركة النقل، وأصيبوا بالإنهاك والإعياء الخطير بسبب طول المشي، فالحصول على تصريح يعني الحصول على الخدمات الأساسية التي دونها قد يتعرض الحاج للتهلكة؛ ولذا هناك حاجة لإنتاج مواد إعلامية تبث في كل الدول الإسلامية خصوصاً التي يكثر منها الحجاج غير الحاصلين على تصريح، وتتضمن ذكر ما حصل للحجاج غير الحاصلين على تصريح من أضرار صحية خطيرة وصلت إلى الوفاة، ولو عرضت معها مقاطع مصورة للأضرار الصحية التي تعرض لها الحجاج غير النظاميين ستكون الرسالة أبلغ؛ ليستوعب الجميع أن الحصول على تصريح الحج هو لأجل مصلحة الحجاج وضمان سلامتهم ووصولهم إلى المشاعر بالأوقات المناسبة. كما أن الحجاج غير الحاصلين على تصريح لم يأخذوا التطعيمات اللازمة لضمان سلامة الحج من الأوبئة، وهم بهذا يعرضون أنفسهم وغيرهم إلى خطرها، أما بالنسبة لضحايا حملات الحج الوهمية فيرجى إنشاء آلية يمكن عبرها لمريدي الحج من أنحاء العالم التأكد أن حملة حجهم مرخصة ومعتمدة، وليست وهمية، وإنتاج مواد توعية إعلامية عن طريقة التأكد من أن حملات الحج مرخصة ومعتمدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.