: آخر تحديث

تذكرت «الشياطين»

13
10
13

قبل 50 عاماً وفي شهر يناير بالتحديد من عام 74، لعب النصر عميد أندية الإمارات مع الأهلي القاهري، الذي زاره لأول مرة على استاد دبي الكبير، وكانت فرصة طيبة نلتقي مع العديد من الأسماء الجميلة، وللذكرى، مثّل الأهلي في اللقاء: حراسة المرمى عصام عبد المنعم ومعه جمال عبد الرؤوف، وحسن حمدي، ومحمد عبد السميع، وفتحي مبروك، ومشير عثمان، وسمير محمود، ومحمود عبد الحي، وعلي جابر، والكابتن محمود الخطيب، وإبراهيم عبد الصمد، وفي الشوط الثاني لعب إكرامي، ‏وهاني مصطفى، ورجب عبد المنعم، ومصطفى عبده، ووحيد كامل.

أما النصر، لعب له رشيد عيسى، وحسان حيدر، ومحمد الكوس، ورجب عبد الرحمن، وأحمد خورشيد، وحمدون، علي عبد الحميد، وغانم مبارك، وإسماعيل جعفر، وعوض مبارك، وسهيل سالم، هذه قصة زيارة نادي القرن في أفريقيا للدولة، تتجدد الذكريات وكل عام وأنتم بألف خير، مع عيد الأضحى المبارك، حيث احتشد آلاف المواطنين وأبناء الجالية العربية، وخاصة المصرية، لمتابعة اللقاء الكبير، ضم وفد الأهلي أساتذة الصحافة الرياضية، عبد المجيد نعمان، ونجيب المستكاوي، ونقلت المباراة عبر إذاعة دبي، بصوت عبد المنعم رضوان، وأدارها تحكيمياً وسيم قطينة، وعبد الله الساي ومحمد شركس، اليوم، ونحن سعداء بالأهلي بالإنجازات التي يحققها.

في تلك المباراة، ارتدى النصر اللون البنفسجي، وجاءت زيارة الأشقاء، بعد أن لعبوا مباراتين في قطر، فاز في الأولى على السد بطل الدوري بالسبعة، وفاز في المباراة الثانية على منتخب قطر 3/0 ، وسافر خصيصاً المرحوم حميد الطاير «طيب الله ثراه»، رئيس مجلس إدارة النصر، للدوحة، للاتفاق مع صالح سليم، من أجل اللعب مباراة واحدة في دبي، فرحب بالدعوة، حيث فاز النصر بهدف للدكتور حمدون، سجله في بداية الشوط الثاني، وتم الاستعانة به مع شقيقه الكبير سهيل، للمشاركة، تذكرت الشياطين الحمر، عندما لعبوا أول مرة، في يوم لا يُنسى من أيام عيد الأضحى المبارك، ولكن قبل خمسين عاماً!!

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.