: آخر تحديث
في بيان من أمام داونينغ ستريت تحت أمطار

سوناك يؤكد: ذاهبون لانتخابات يوم 4 يوليو

11
11
11

إيلاف من لندن: تحت طقس ماطر بعد ظهر اليوم الأربعاء، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك عن إجراء انتخابات برلمانية يوم 4 يوليو.

وأكد سوناك في بيان ألقاه من أمام 10 دونينغ ستريت، أنه تحدث إلى الملك تشارلز في وقت سابق اليوم لطلب حل البرلمان قبل الانتخابات العامة يوم الخميس 4 يوليو. وقال للأمة: "الآن هو الوقت المناسب لبريطانيا لاختيار مستقبلها.

واضاف: "أن نقرر ما إذا كنا نريد البناء على التقدم الذي أحرزناه، أو المخاطرة بالعودة إلى المربع الأول دون خطة أو يقين".

وقال إن الانتخابات "ستجري في وقت أصبح فيه العالم أكثر خطورة مما كان عليه منذ نهاية الحرب الباردة".

اوكرانيا والتطرف والصين
وأشار رئيس الوزراء المحافظ الذي تشير استطلاعات الراي إلى تراجع حزبه أمام حزب العمال المعارض إلى الحرب في أوكرانيا باعتبارها "خطرا" رئيسيا، فضلا عن "قوى التطرف الإسلامي" في الشرق الأوسط التي تهدد الأمن العالمي.

وقال: وتمثل الصين تحديًا رئيسيًا آخر، بالإضافة إلى الهجرة التي "تستخدمها الدول المعادية كسلاح".

اختيار المحافظين
وحث رئيس الوزراء البريطانيين على اختيار حزب "بخطة واضحة وإجراءات جريئة", كما واصل حث البريطانيين على الدعوة إلى "خطة واضحة" و"عمل جريء لرسم مسار نحو مستقبل آمن".

وقال رئيس الوزراء: "عليكم أن تختاروا في هذه الانتخابات من لديه تلك الخطة، ومن هو على استعداد لاتخاذ الإجراء الجريء اللازم لتأمين مستقبل أفضل لبلدنا وأطفالنا".

وأضاف سوناك أنه "لا يستطيع ولن يدعي أنه حصل على كل شيء بشكل صحيح"، ويقول: "لا ينبغي لأي حكومة أن تفعل ذلك". وقال: "لكنني فخور بما حققناه معًا، وبالإجراءات الجريئة التي اتخذناها، وأنا واثق مما يمكننا القيام به في المستقبل".

واشار رئيس الوزراء إلى إنجازاته في مجالات المالية والتعليم والدفاع - و"خطة شاملة لإصلاح نظام الرعاية الاجتماعية لدينا".

وقال: "آمل أن يظهر عملي منذ أن أصبحت رئيساً للوزراء أن لدينا خطة، ومستعدون لاتخاذ الإجراءات الجريئة اللازمة لازدهار بلادنا".

وفي ختام كلمته، قال ريشي سوناك: "آمل أن يُظهر عملي منذ أن أصبحت رئيسًا للوزراء أن لدينا خطة ومستعدون لاتخاذ الإجراءات الجريئة اللازمة لازدهار بلادنا".

وقال: "لقد تمسكت بهذه الخطة، وكنت دائمًا صادقًا معك بشأن ما هو مطلوب، حتى عندما كان ذلك صعبًا، لأنني أسترشد بفعل ما هو صحيح لبلدنا، وليس ما هو سهل. لا أستطيع أن أقول الشيء نفسه بالنسبة لحزب العمال."
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار