: آخر تحديث
تدعم وضع إطار للصحافيين يسمح لهم بخلق منصة متخصصة في ذلك

الإعلان في الرباط عن إحداث شبكة لتحقق من الوقائع بوكالات الأنباء الإفريقية

46
43
28
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط:أعلن المشاركون في ندوة الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية،الخميس بالرباط،حول موضوع "التحقق من الوقائع: كشف الأخبار الزائفة في المضامين الإعلامية"،عن إحداث "شبكة صحافيي التحقق من الوقائع بوكالات الأنباء الإفريقية".
وتهدف هذه الشبكة، التي تم الإعلان عن إحداثها خلال حفل تسليم الشهادات للمشاركين في هذه الندوة، والذي ترأسه رئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء،فؤاد عارف، إلى أن تكون بنية تتيح العمل بشكل متضافر وفعال وجاد لوكالات الأنباء الأعضاء من أجل مكافحة التضليل الإعلامي.
كما تدعم الشبكة وضع إطار للصحافيين يسمح لهم بخلق منصة متخصصة في التحقق من الأخبار ومن مضامين الوسائط المتعددة، وكذا بلورة دليل حول آليات وتقنيات التحقق من الوقائع، بغاية وضعه رهن إشارة صحافيي وكالات الأنباء الافريقية.
وسيساهم أعضاء هذه الشبكة، الذين أعربوا عن عزمهم على المضي قدما نحو توحيد الجهود لمكافحة الأخبار الزائفة، داخل هيئات التحرير التي يعملون بها، في ترسيخ تقنيات التحقق من الأخبار، وتعزيز التنسيق بين أعضاء الفيدرالية في هذا المجال.
ونوه منسق الشبكة، جان بيديل نداندولا، من وكالة أنباء جمهورية الكونغو الديمقراطية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالانخراط الكبير الذي أبان عنه المكونون والمشاركون في هذه الندوة بشأن المواضيع التي تم تناولها، لاسيما الورشات النظرية والتطبيقية حول منهجية التحقق من الوقائع وسبل محاربة الأخبار الزائفة وأدوات وتقنيات التحقق.
وقال نداندولا إن "إحداث هذه الشبكة يعد سابقة مهمة، ويجسد أخوة علمية ترى النور، ويشكل أيضا تحديا كبيرا لأن وكالات الأنباء الأعضاء في الفيدرالية ستتصدى مجتمعة،من الآن فصاعدا، للأخبار الزائفة من أجل الديمقراطية والسلام في إفريقيا".
من جهته ، ذكر الصحافي والخبير الإعلامي الكاميروني، كزافيي ميسي أ. تياتي،في كلمة له خلال هذا الحفل، أن أوجه التقدم التكنولوجي ومستوى المهنية الذي بلغته وكالة المغرب العربي للأنباء أمر "متفرد" في إفريقيا، مبرزا حرص وكالة المغرب العربي للأنباء الدائم على تقاسم تجربتها وخبرتها مع وكالات الأنباء الأعضاء في الفيدرالية.
وقال تياتي إن "المغرب طالما سعى إلى الارتقاء بالبلدان الإفريقية في مجالات الصحة والأمن والاقتصاد. واليوم، وفي إطار الفيدرالية، يتم تقاسم هذه الخبرات في مجال الإعلام والصحافة".
تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة، المنظمة على مدى خمسة أيام، لفائدة 24 صحافيا ينتمون لوكالات الأنباء الأعضاء بالفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الافريقية، تناولت مختلف جوانب الموضوع الذي تم اختياره، ولاسيما "تاريخ انتشار الأخبار الزائفة وظهور تقنيات التحقق من الوقائع"، و"أهداف ورهانات التحقق من الوقائع"، و"آليات وتقنيات التحقق"، و"منهجية التحقق".

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار