: آخر تحديث
منظمة الأمم المتحدة للطفولة: "البحر بات مقبرة للأطفال"

تضاعف عدد المهاجرين الذين قضوا أو فقدوا في المتوسط صيف 2023

123
133
137

باريس: كان عدد المهاجرين الذين قضوا أو فقدوا خلال عبورهم البحر المتوسط في صيف 2023 أكثر بثلاث مرات مقارنة بالفترة نفسها من العام 2022 على ما أفادت منظمة يونيسف الجمعة.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إن "البحر المتوسط بات مقبرة للأطفال" وقد سجلت غرق "ما لا يقل عن 990 شخصًا بينهم أطفال" في المنطقة الوسطى من البحر المتوسط بين حزيران/يونيو وآب/أغسطس 2023 "أي أكثر بثلاث مرات" مما كان عليه العدد في الفترة نفسها من 2022 عندما "قضى ما لا يقل عن 334 شخصاً".

ولم تحدد اليونيسف بالأرقام عدد الأطفال، إلا أن 11600 "قاصر غير مصحوب" حاولوا التوجه إلى إيطاليا بين كانون الثاني/يناير ومنتصف أيلول/سبتمبر 2023 في مراكب صغيرة أي أكثر بنسبة 60 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي حين بلغ عددهم 70 ألفاً على ما أوضحت يونيسف لوكالة فرانس برس.

وقالت رجينيا دي دومينيسيس منسقة هذه المسألة لدى يونسيف "الحصيلة المأسوية للأطفال الذين يموتون خلال سعيهم للحصول على الأمن والملجأ في أوروبا، أتت نتيجة الخيارات السياسية ونظام هجرة فاشل".

وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الخميس خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي مكرس للأزمة في المتوسط أن أكثر من 2500 مهاجر قضوا أو فقدوا بين الأول من كانون الثاني/يناير و24 أيلول/سبتمبر 2023 بزيادة نسبتها 50 % على سنة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار