: آخر تحديث
تباين سياسي عراقي حول الدعم الدولي لنتائج الاقتراع

بغداد: خاسرو الانتخابات لاقتحام الخضراء و"الأميركية" بالإنذار

7
6
7

إيلاف من لندن: في خطوت تصعيدية بالضد من توسع الدعم الدولي لنتائج الانتخابات العراقية ورفض التهديدات ضد مفوضيتها ويونامي فقد تقدم الخاسرون للاقتراع المحتجون على النتائج من انصار ايران نحو المنطقة الخضراء وسط العاصمة ليل امس في محاولة لاقتحامها.   
وأثر موقف مجلس الامن الدولي والاتحاد الاوروربي الداعم لنتائج الانتخابات وادانة التهديدات ضد مفوضيتها وبعثة يونامي فقد صعد خاسرو الانتخابات الموالين لايران من احتجاجاتهم ضد نتائجها في وقت متأخر من ليل السبت تقدموا مع خيام اعتصامهم نحو المنطقة الخضراء وأصبحوا في مواجهة القوات الامنية على الحسر المعلق المؤدي الى المنطقة وعند مقترباتها مرددين شعارات ضد حصيلة الانتخابات المبكرة التي جرت في العاشر من الشهر الحالي وسط استنفار أمني شديد بينما اطلقت السفارة الاميركية بوسط المنطقة المحمية صافرات الانذار.

الأوروبي يدين التهديدات

واستكر الاتحاد الاوروربي التهديدات التي وجهها معارضو نتائج الانتخابات ضد موظفي بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والمفوضية العراقية العليا للإنتخابات.
وأكد المتحدث بأسم الاتحاد الاوروبي للعلاقات الخارجية بيتر ستانو في بيان مساء امس السبت تابعته "ايلاف" انضمام الاتحاد الى مجلس الأمن في "استنكار تهديدات العنف الأخيرة الموجهة ضد موظفي بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والمفوضية العراقية العليا للإنتخابات وبعض الأفراد الآخرين والتي أتت بعد نشر النتائج الأوليَّة للإنتخابات العراقيَّة التي جرت في وقت سابق من الشهر الحالي".  

  وأضاف أن مثل هذه التصرفات العنيفة لا مكان لها في الديمقراطية حيث يعاود الإتحاد الأوروبي التذكير بناءً على تقييمات بعثة مراقبة الانتخابات التابعة له، على أن التصويت يوم الإنتخابات تميَّز بالسلميَّة والترتيب وحسن التنظيم إلى حدٍّ كبير وأن الناخبين تمكنوا من التعبير عن إرادتهم بحريَّة وذلك وفقا لتقييم بعثة الاتحاد الاوربي للرصد الانتخابي والتي أرسلها الاتحاد الاوربي الى البلاد لأول مرَّة على الإطلاق بناءً على طلب من السلطات العراقيَّة".
وشدد على انه يجب "معالجة أي استئناف أو شكوى متعلقة بالانتخابات عن طريق الإجراءات القانونيَّة السارية  كما إنه من الجوهري قيام الأطراف كافةً باستخدام هذه الوسائل القانونيَّة لمعالجة الشكاوى التي قد توجد لديهم فيما يتعلق بنتائج الاقتراع".
وعبرالمسؤول الاوروبي عن تطلع الاتحاد الأوروبي إلى "العمل على نحوٍ وثيق مع الحكومة العراقيَّة المقبلة لتنفيذ الإصلاحات المطلوبة بشكل عاجل وفقا لمطالبات الشعب العراقي".
   
خلاف الفائزين والخاسرين:

وقد اثارت المواقف الدولية من دعم نتائج الانتخابات العراقية المبكرة التي جرت في العاشر من الشهر الحالي خلافا بين الفائزيون والخاسرين بين الاشادة والرفض.

الصدر يحذّر

فقد ثمن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر موقف مجلس الأمن الدولي من نتائج الانتخابات محذرا من ان مدعي تزويرها يجرون البلد الى الفوضى وزعزعة السلم الأهلي.


تغريدة الصدر عن دعم مجلس الامن الدولي لنتائج الانتخابات العراقية (تويتر)
 

وقال الصدر الذي حصد أعلى الاصوات في الانتخابات بحصول كتلته على 73 مقعدا برلمانيا في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" تابعتها "ايلاف" إن "تأييد مجلس الأمن لنتائج الانتخابات العراقية وتبني نزاهتها بل القول بأنها فاقت سابقاتها فنيا يعكس صورة جميلة عن الديمقراطية العراقية من جهة ويعطي الأمل لإذعان الأطراف التي تدعي التزوير في تلك العملية الديمقراطية من جهة أخرى..".

وحذر من أن "جر البلد الى الفوضى وزعزعة السلم الأهلي بسبب عدم قناعتهم بنتائجهم الإنتخابية لهو أمر معيب يزيد من تعقيد المشهد السياسي والوضع الأمني بل يعطي تصورا سلبيا عنهم وهذا ما لا ينبغي تزايده وتكراره".. مضيفا بالقول "ومن هنا فإنه لا ينبغي الضغط على مفوضية الانتخابات المستقلة أو بعمل القضاء والمحكمة الاتحادية أو التدخل بعملها.. بل لا بد من خلق أجواء هادئة لتتم المفوضية إجراءاتها بما يخص الطعون أو ما شاكل ذلك".
وختم الصدر تغريدته بالقول "ليعلم الجميع أن القناعة بالنتائج الالكترونية سيفيء على العراق وشعبه بالأمن والاستقرار وهو أهل لذلك".

الفتح متفاجئ

ومن جهته قال تحالف الفتح القريب من المليشيات بقيادة هادي العامري الخاسر الاكبر في الانتخابات انه تفاجأ من موقف  مجلس الأمن الدولي "الذي هنأ بنجاح الانتخابات قبل أن تحسم الطعون القانونية على الرغم من الاعتراضات الكثيرة من غالبية القوى السياسية والمرشحين".
واعتبر في بيان تابعته "ايلاف" ان موقف المجلس يُخرج المنظمة الدولية وبعثتها من الحيادية ويثير التساؤلات حول دورها فيما جرى ويجرى، خاصة أن المراقبين الدوليين والمحليين لا سيما بعثة الاتحاد الاوربي قد سجلت العديد من المخالفات في يوم الانتخابات وإعلان النتائج ".
واكد التحالف "ان الاستجابة لمطالب الجماهير والقوى السياسية بإعادة العد والفرز اليدوي لجميع المحطات حق لن نتنازل عنه ابدا، وكما أشار إليه القانون ونرفض أي تدخل خارجي في كل مايتعلق بالانتخابات" بحسب قوله.

الخزعلي يطالب المؤسسات الدولية بالحياد

أما الامين العام لمليشيا عصائب اهل الحق قيس الخزعلي فقد دعا المؤسسات الدولية كافة الى اتّباع ما قال انها الحيادية والمهنية في تعاملها مع ملفّ العراق.
وأبدى الخزعلي في تغريدة على "تويتر" تابعتها "ايلاف" استغرابه مما قال انه "استعجال مجلس الأمن الدوليّ بالتهنئة والمباركة بنتائج الانتخابات الأخيرة مع عدم اكتسابها الشرعية القانونية إلى الآن لعدم مصادقتها من قبل المحكمة الاتحادية ورغم كلّ الاعتراضات و الأدلة المتضافرة حول فشل هذه الانتخابات الذي أدى إلى رفض نتائجها من قبل كلّ المكونات العراقية بالإجماع، وغالبية القوى السياسية والأكثرية العددية للشعب العراقي ونتج عنه انطلاق التظاهرات والاحتجاجات الشعبية التي شملت أغلب محافظات العراق".

ودعا "المؤسسات الدولية كافة الى اتّباع الحيادية والمهنية في تعاملها مع ملفّ العراق، وكذلك ندعو إلى احترام ومراعاة سيادة العراق وقوانينه ذات العلاقة".
وكان مجلس الامن الدولي قد انتصر الجمعة لمفوضية الانتخابات العراقية وبعثة الامم المتحدة ضد التهديدات التي تطلقها القوى الخاسرة في الانتخابات . وأكد أعضاء المجلس استياءهم من التهديدات الأخيرة بالعنف ضد المفوضية والبعثة والتي توجهها لهما القوى والشخصيات الموالية لايران التي منيت بخسارة كبيرة. وأمس دعت اللجنة التنظيمية لتظاهرات الاحتجاج ضد النتائج في بغداد والمحافظات الى محاكمة مسؤولي مفوضية الانتخابات واستبدال رئيسة بعثة الامم المتحدة في العراق جينيس هينيس بلاسخارت متهمة اياها بـ"بمارسة دور مشبوه في التدخل في نتائج الانتخابات".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار