: آخر تحديث
الحزب يقرر التموقع في المعارضة.. وعد النتائج المعلنة أنها "غير مفهومة"

المغرب: استقالة جماعية لقيادة "العدالة والتنمية" بعد الهزيمة الانتخابية

21
21
19
مواضيع ذات صلة

  إيلاف من الرباط : قررت الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي (مرجعية إسلامية) خلال اجتماع لها الخميس ، تقديم استقالة جماعية من قيادة الحزب،وذلك إثر الهزيمة القاسية التي تعرض لها الحزب في اقتراع الاربعاء بحصوله على 12 مقعدا من أصل 395 في مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان).
وجاء في بيان تلاه نائب الأمين العام سليمان العمراني، اليوم ، في مؤتمر صحافي، أن الأمانة العامة "تتحمل كامل مسؤوليتها السياسية عن تدبيرها لهذه المرحلة، وقرر أعضاؤها وفي مقدمتهم الأخ الأمين العام تقديم استقالتهم من الأمانة العامة".
وأشار البيان إلى أن القيادة الحالية ستستمر في تدبير شؤون الحزب طبقا لمقتضيات نظامه الداخلي .
ودعت الأمانة العامة للحزب ايضا إلى عقد دورة استثائية للمجلس الوطني (أعلى هيئة تقريرية بعد المؤتمر) يوم 18 سبتمبر الجاري، من أجل "تقييم شامل للاستحقاقات الانتخابية واتخاذ القرارات المناسبة"
، كما دعت للتعجيل بعقد "مؤتمر وطني استثنائي للحزب في أقرب وقت ممكن".
في غضون ذلك ، أوضح الحزب أنه سيواصل نضاله خدمة للوطن والمواطنين "من موقع المعارضة" الذي يعتبره "الموقع الطبيعي خلال المرحلة".
وعدت الأمانة العامة للحزب أن نتائج الاقتراع المعلنة "غير مفهومة وغير منطقية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية ببلادنا ، ولا موقع الحزب ومكانته في المشهد السياسي وحصيلته في تدبير الشأن العام المحلي والحكومي، والتجاوب الواسع المواطنين مع الحزب خلال الحملة الانتخابية".

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار