: آخر تحديث
تواصل تصعيدها العسكري ضد قطاع غزة

إردوغان: يدا الرئيس الاميركي "ملطختان بالدماء" لدعمه إسرائيل ضد الفلسطينيين

6
6
5
مواضيع ذات صلة

انقرة: اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاثنين أن يدي نظيره الاميركي جو بايدن "ملطختان بالدماء" بسبب دعمه لاسرائيل التي تواصل تصعيدها العسكري ضد قطاع غزة.

وخاطب إردوغان بايدن قائلا "تكتب التاريخ بيدين ملطختين بالدماء"، آخذا على الادارة الاميركية خصوصا أنها وافقت على بيع أسلحة اضافية للدولة العبرية "التي تشن هجمات غير متكافئة على قطاع غزة".

وتابع إردوغان "الأراضي الفلسطينية هي ضحية اضطهاد ومعاناة، وتسفك فيها الدماء على غرار ما يحصل في مناطق أخرى عدة خسرت السلام بانتهاء الإمبراطورية العثمانية. وأنتم تدعمون هذا الأمر".

كذلك وجّه إردوغان انتقادات حادة لإسرائيل قائلا "إنهم قتلة لدرجة أنهم يقتلون أطفالا بعمر خمس وست سنوات. لا يشبعهم إلا سفك الدماء".

وانفجرت الأوضاع في غزة في العاشر من أيار/مايو إثر إطلاق حركة المقاومة الإسلامية حماس صواريخ من القطاع على إسرائيل بعدما جُرح المئات من الفلسطينيين في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة.

ونُظّمت التظاهرات في القدس الشرقية احتجاجا على تهديد عائلات فلسطينية بطردها من حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين إسرائيليين.

ومنذ العاشر من أيار/مايو أوقعت الأعمال العدائية مئتي قتيل في غزة، بينهم 59 طفلا، وأكثر من 1300 جريح.

وفي الجانب الإسرائيلي، قُتل عشرة أشخاص بينهم طفل، وأصيب 294 بجروح جراء صواريخ أطلقت من قطاع غزة.

ومنذ أيام يضاعف إردوغان اللقاءات مع مسؤولين وممثلين لدول أجنبية سعيا لوقف الضربات الإسرائيلية.

وإزاء المواجهات العنيفة بين حماس وإسرائيل، أعلن بايدن تمسّكه بالدعم الأميركي التقليدي لحق الدولة العبرية في "الدفاع عن نفسها".

وفي خطابه اقترح إردوغان إدارة القدس من قبل لجنة مؤلفة من ممثلين للديانات الثلاث (الإسلام والمسيحية واليهودية)".

من جهة أخرى، دان الرئيس التركي خطوة النمسا التي رفعت علم إسرائيل فوق مبان حكومية "تضامنا" مع الدولة العبرية.

وقال إردوغان "ربما تحاول الدولة النمسوية تحميل المسلمين قيمة فواتير اليهود الذين ارتكبت بحقهم إبادات جماعية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار