: آخر تحديث
في اشارة إلى الانتخابات المقررة في 10 أكتوبر

الأمم المتحدة تحث العراق على ضمان نزاهة الانتخابات

11
11
8

الأمم المتحدة: طلبت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة الى العراق جينين هينيس-بلاسخارت الثلاثاء من المسؤولين العراقيين ضمان "نزاهة العملية الانتخابية"، في اشارة إلى الانتخابات التشريعية المقررة في 10 تشرين الأول/أكتوبر، وذلك خلال جلسة عبر الفيديو لمجلس الأمن حول العراق.

وقالت "أكرر دعوتي جميع الأطراف العراقية لضمان نزاهة العملية الانتخابية" معربة عن قلقها من أن "العديد من أفراد" حركة الاحتجاج الشعبية التي اندلعت في عام 2019 "لا يزالون يتعرضون للاضطهاد في ظل إفلات تام من العقاب".

وحذرت المبعوثة الأممية من أن "غياب انتخابات ذات مصداقية سيؤدي إلى غضب وخيبة أمل كبيرة ودائمة وواسعة النطاق، سيسهمان بدورهما في زعزعة استقرار البلاد فيما تشتد الحاجة إلى القوة والوحدة".

ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في العراق في تشرين الأول/أكتوبر 2019، تعرّض أكثر من 70 ناشطاً لعملية اغتيال أو محاولة اغتيال، في حين خطف عشرات آخرون لفترات قصيرة.

واعتبرت جينين هينيس-بلاسخارت أن "الضغط والتدخل السياسي والترهيب والتدفقات المالية غير المشروعة كلها عوامل تضر بمصداقية الانتخابات وبالتالي تؤثر في نسبة المشاركة".

وأضافت "يجب أن يتمتع المرشحون والناشطون ووسائل الإعلام والناخبون بحرية ممارسة حقوقهم الديموقراطية قبل وأثناء وبعد الانتخابات".

وتابعت "لكي تحظى الانتخابات بالثقة، يجب محاربة التضليل بالأفعال واستبدال الترهيب بالمسؤولية. لقد جاهر الشعب العراقي بالمطالبة باجراء هذه الانتخابات، وبعضهم دفع الثمن باهظاً".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار