: آخر تحديث
أكدت أنه يجب أن يرحل فورًا

بيلوسي: ترمب خطر فوري ومؤكد على الأمة

1
2
1

واشنطن: أكدت زعيمة الديموقراطيين في الكونغرس الأميركي نانسي بيلوسي الاربعاء في مستهل المناقشات حول توجيه اتهام جديد للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب أن الاخير هو "خطر مؤكد وفوري" على الولايات المتحدة و"يجب أن يرحل".

وقالت بيلوسي إن "رئيس الولايات المتحدة حرض على هذا التمرد، هذه الثورة المسلحة"، في اشارة الى اقتحام مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني/يناير، مضيفة "يجب أن يرحل. إنه يشكل خطرا مؤكدا وفوريا على الأمة التي نحب جميعا".

واضافت "منذ الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر، الانتخابات التي خسرها الرئيس، كذب في شكل متكرر في شأن النتائج" وسعى إلى إثارة الشكوك في العملية الانتخابية و"التأثير في المسؤولين المحليين في شكل غير دستوري" ليرفضوا فوز جو بايدن.

من جهته، قال النائب الجمهوري جيم جوردن المعروف بتأييده الشديد لترمب، "علينا أن نركز على (كيفية) توحيد الامة وبدل ذلك، فإن الديموقراطيين سيوجهون للمرة الثانية اتهاما الى الرئيس قبل أسبوع من مغادرته منصبه".

واعتبر أنه بالنسبة الى الديموقراطيين، كان الهدف "دائما مهاجمة الرئيس مهما كان الاسلوب"، منددا بما اعتبره "هاجسا" لدى المعارضة.

وتوقع نائب جمهوري آخر هو كاندي بيغز ان يحقق الديموقراطيون "انتصارا كبيرا" سيجعل من دونالد ترمب "شهيدا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار