: آخر تحديث
"هجان" و"إلى ابني" في سينما لوك بجليندال في كاليفورنيا

فيلمان سعوديان ضمن الدورة الثالثة لمهرجان هوليوود للفيلم العربي

14
15
15

إيلاف من الرياض: أعلن مهرجان هوليوود للفيلم العربي، عن مشاركة فيلمان سعوديان ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، التي تقام خلال فعاليات دورته الثالثة، والتي تنطلق في الفترة من 17 إلى 21 نيسان (أبريل) 2024، في سينما لوك بجليندال في كاليفورنيا. الفيلمان هما "هجان"، للمخرج أبو بكر شوقي، و"إلى ابني" لظافر العابدين.

يعرض "هجان" يوم الجمعة الموالفق 19 نيسان (أبريل) الجاري، في الساعة الـ 8:00 مساء، ويعقبه جلسة نقاشية مع المنتج محمد حفظي، فيما يعرض "إلى ابني" ضمن الليلة الختامية للدورة الثالثة يوم الأحد 21 نيسان (أبريل)، في تمام الساعة الـ 4:30 عصرا، ويعقبه لقاء يجمع الجمهور ببطل الفيلم ومخرجه ظافر العابدين، وذلك بسينما لوك بجليندال.

وتتناول أحداث فيلم "هجان"، الذي كتبه كل من عمر شامة ومفرح المجفل وأبو بكر شوقي، قصة مطر وأخيه غانم اللذان يعيشان في صحراء السعودية، ويضطران نتيجة حادث مأساوي للاتجاه إلى منافسات الهجن للاحتفاظ بالناقة حفيرة، ويقوم ببطولة الفيلم عبد المحسن النمر، عمر العطاوي، الشيماء طيب، عزام النمر، تولين بربود، إبراهيم الحساوي.

فيما تدور أحداث فيلم "إلى ابني" الذي تم إنتاجه من قِبل "إم بي سي ستوديوز"، حول عودة أب سعودي وابنه إلى المملكة العربية السعودية بعد فترة طويلة من العيش خارج البلاد انتهت بحادث أليم، ويعد العمل هو التجربة الثانية للفنان ظافر العابدين، في مجال الإخراج السينمائي.

بجانب الفيلمين السالف ذكرهما، يشارك بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة 4 أفلام أخرى، هي كالآتي: "رحلة 404" من مصر، "وداعا جوليا" من السودان، "المقسوم" من مصر، "وحشتيني" من سويسرا.

يشار إلى أن المهرجان كان قد أعلن عن أسماء أعضاء لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، حيث تضم كل من المنتج طارق الجنايني، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة TVision Media Productions، كريم زريق، مؤسس ورئيس شركة Cedar Tree Productions، والممثل جهاد عبده، والمنتج والمخرج جورجي جوجو شمشوم، المدير التنفيذي ومدير البرامج لمهرجان الفيلم الآسيوي العالمي، فيما تترأس اللجنة ساندرين فوشر كاسيدي، المديرة الأولى لمهرجانات تنمية المواهب بكلية الفنون السينمائية بجامعة جنوب كاليفورنيا.

يقام مهرجان هوليوود للفيلم العربي، ضمن فعاليات الاحتفال بشهر التراث العربي، بهدف خلق مساحة جديدة لصناع الأفلام من المنطقة العربية وشمال أفريقيا للالتقاء والتطوير والإبداع، وخلق منصة معرفية لتعريف الجمهور الغربي بالسينما العربية وصناعها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه