: آخر تحديث

إستوديوهات DC تعلن عن فتاتها الخارقة الجديدة

20
25
16
مواضيع ذات صلة

أيلاف من بيروت: ستقوم ميلي ألكوك، التي لعبت دور راينيرا تارجيريان في صباها بالموسم الأول من مسلسل House of the Dragon، بدور المرأة الفولاذية في فيلم DC الجديد الذي يقوم ببطولته كل من جيمس غان وبيتر سافران.
الفيلم الروائي الذي يحمل عنوان Supergirl: Woman of Tomorrow مستوحى من سلسلة DC المصورة التي تحمل الاسم نفسه لتوم كينغ وبلقيس إيفلي.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by James Gunn (@jamesgunn)

 

ومع ذلك، فإن هذا المشروع ليس لديه مخرج بعد، وتم تعيين آنا نوغيرا (The Vampire Diaries) لكتابة السيناريو في نوفمبر.
لم يذكر غان، الذي أكد اختيار ألكوك على إنستغرام، متى سيكون ظهورها الأول كبطلة خارقة.
لكن حقيقة أن الأخبار التي تفيد بأن ألكوك حصلت على الدور قد انتشرت قبل أشهر من بدء غان تصوير فيلم "Superman: Legacy" تشير إلى أن فتاتنا الخارقة قد تظهر أولاً جنبًا إلى جنب مع ابن عمها "الكريبتوني" قبل الانطلاق في قصتها الخاصة.

بدأت ألكوك، الأسترالية المولد، مسيرتها التمثيلية عندما كانت مراهقة على شاشة التلفزيون الأسترالي، قبل أن يتم اختيارها في دورها المتميز في سلسلة "Game of Thrones" على شبكة HBO.
نالت ألكوك استحسانًا واسعًا لأدائها كأميرة تارغاريان المجتهدة في الحلقات الخمس الأولى من المسلسل، قبل أن تتنازل عن الدور لإيما دارسي بعد أن قفز العرض 10 سنوات الى المستقبل.

في سلسلة الكتاب الهزلي لعام 2022 لـ "Woman of Tomorrow"، بدلاً من الهروب من كوكب الكريبتون عندما كانت طفلة قبل أن ينفجر (مثل ابن عمها كال إيل)، كبرت كارا وهي تشهد تدمير كوكبها الأصلي حتى تبلغ 14 عامًا، عندها تغادر الى الارض.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه