: آخر تحديث
وفقاً لدراسة حديثة أجرتها GetInsta

ميغان ماركل تتفوق على كيت ميدلتون باعتبارها الأكثر تأثيراً في ثقافة المملكة المتحدة

19
22
17
مواضيع ذات صلة

إيلاف: وفقاً لدراسة حديثة أجرتها GetInsta، برزت ميغان ماركل كشخصية أكثر تأثيراً في ثقافة المملكة المتحدة مقارنة بكيت ميدلتون. قام البحث بتحليل عوامل مختلفة مثل عمليات البحث العالمية على Google، ومشاهدات TikTok، وعلامات التصنيف على Instagram، والمقالات لتحديد مستوى تأثير مختلف أفراد العائلة المالكة البريطانية.

في حين تصدرت الملكة إليزابيث الثانية القائمة باعتبارها أكثر أفراد العائلة المالكة تأثيرًا، مع 7.9 مليون عملية بحث عالمية على Google شهريًا، كانت ميغان ماركل هي التي تفوقت على كيت ميدلتون من حيث التأثير. وكشفت الدراسة أن ميغان حظيت بإهتمام كبير، على الرغم من خروجها المثير للجدل من الحياة الملكية وانتقالها لاحقا إلى كاليفورنيا مع زوجها الأمير هاري.

تسلط نتائج البحث الضوء على شعبية ميغان وتأثيرها المستمر، على الرغم من أن بعض مشاريعها الأخيرة لم تحقق الأداء المتوقع. واجهت الدوقة والأمير هاري انتقادات بسبب البودكاست ومسلسل Netflix، وكلاهما فشل في الحصول على صدى لدى الجماهير. ومع ذلك، تظهر الدراسة أن تأثير ميغان يمتد إلى ما هو أبعد من هذه النكسات.

أحد الجوانب المثيرة للاهتمام التي أبرزتها الدراسة هو العودة المحتملة لميغان إلى البرنامج التلفزيوني الناجح "Suits"، والذي اكتسبت فيه شهرة بسبب تصويرها لشخصية "راشيل زين". أثارت هذه الأخبار الحماسة بين المعجبين ويمكن أن تعزز تأثير ميغان في ثقافة المملكة المتحدة.

ما هو تأثير أفراد العائلة المالكة الآخرين؟
وأظهرت الدراسة أيضًا تأثير أعضاء آخرين في العائلة المالكة. وكانت هيمنة الملكة إليزابيث الثانية واضحة، مع مليارات المشاهدات تحت "هاشتاجها" وملايين "الهاشتاجات" على إنستغرام التي تحمل اسمها. وهذا يسلط الضوء على الانبهار الدائم بالملكة الراحلة وتأثيرها الكبير على الثقافة العالمية.

وحصل الأمير هاري، على الرغم من تنحيه عن واجباته الملكية، على المركز الثاني في الدراسة. مع مليارات المشاهدات على TikTok وعدد كبير من المقالات المكتوبة عنه، يواصل الأمير هاري جذب الجماهير في جميع أنحاء العالم.

وبينما احتلت ميغان ماركل المركز الثالث في الدراسة، فإن تقدمها على كيت ميدلتون يشير إلى نفوذها المتزايد. تشير هذه النتيجة إلى أن خلفية ميغان وخبراتها الفريدة كان لها صدى لدى الناس في المملكة المتحدة وخارجها.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه