: آخر تحديث

شيرين تطالب بمنع طليقها من السفر وتحذف صوره

13
12
7
مواضيع ذات صلة

إيلاف: لا تزال فصول الخلاف بين الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب وطليقها المغني المصري حسام حبيب مستمرة، حيث قامت بحذف كل صوره وإلغاء متابعته عبر حسابها على “الإنستغرام”، فقابلها بالمثل، وذلك بعد تقدمه ببلاغ للنائب العام ضدها يتهمها فيه بالسب والقذف في تصريحاتها الإعلامية ضده.
وإستند البلاغ الذي يحمل رقم 33057 لسنة 2022 الى ما قالته خلال مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي ببرنامج “كلمة أخيرة” على قناة ONE، وهي التصريحات التي اعتبر أنها تضر بسمعته، والتشهير به بعدما أكدت أنه سرق سيارتها مستغلاً تواجدها بمنطقة الساحل الشمالي، مضيفةً أنها "في حاجة للحصول على العلاج" من آثار علاقتها به. وتحدثت عنه قائلةً: "حسبي الله ونعم الوكيل في حسام حبيب وكل راجل زيه"، مشيرة إلى كونه "مريضا نفسيا ويحتاج إلى العلاج"، حسب تعبيرها.

وكانت شيرين في حاجة إلى توضيح تناقض حديثها، خاصة أنها قبل أسابيع كانت تتحدث عن حسام حبيب بشكل إيجابي، فقالت إنها كانت تحاول "تجميل صورته السيئة" وهو ما دفعها للكذب. وأضافت أنها كانت تتوقع أن يحاول هو الارتباط بفتاة أخرى فأرادت ألا تشوه صورته، كاشفةً أنها كانت تتمنى أن "تتخلص منه" عبر زواجه من فتاة أخرى.

وشددت شيرين على أنها لن تعود لحسام حبيب، وأكدت أنها تعرضت للإهانة الشديدة منه وتريد الحصول على حقها.

وأكدت أنها ظلت "محبوسة في منزلها" لكونه" لا يعمل، وهو شخص عاطل بالوراثة"، وهي من كان يتكفل بمصاريف منزلها ومنزل والديه. وكشفت أنها لم تكن تستطيع العمل وتقديم الأغنيات "بسبب ردة فعل والديه". واعتبرت أن والد حسام حبيب "كان يعمل كمتحدث رسمي للعلاقة" بينها وبين زوجها. كما كشفت عن كونها من كانت تقوم بشراء الأغاني التي تعجب حسام حبيب.

وألمحت إلى كونها تجاوزت هذه المرحلة بأكملها، حيث تحضر للعديد من الأعمال الفنية، ولكن ما أغضبها هو اكتشافها للسرقة واتهامها هي بالأمر، لتوجه رسالة إلى حسام حبيب قائلةً: "فوق يا ابني.. فوق يا ابني واعرف انت بتتكلم مع مين".

وأشارت إلى كون حسام حبيب عبّر لها عن غضبه منها بسبب زيادة وزنها، حيث تحدث معها قائلاً: "أنا مش عايز واحدة قد أمي".

وفي المقابل، استمعت النيابة العامة للفنانة شيرين عبدالوهاب، بشأن بلاغها الذي زعمت فيه تعرضها لعملية نصب، بدعوى أنها فوجئت بتحويل جميع أوراق سيارتها الخاصة باسم طليقها، ولم يسدد لها المبلغ المستحق بعد انفصالهما، مطالبةً بوقف إجراءات التعامل مع السيارة بوحدة مرور مصر الجديدة، لحين الانتهاء من التحقيقات.

ونفى محاميها ياسر قنطوش ما تداولته بعض وسائل الإعلام من أن سلطات التحقيق رفضت طلب شيرين بمنع حبيب من السفر، قائلاً أن التحقيقات لازلت مستمرة ولم يتم البت بشان طلب المنع بعد.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه