: آخر تحديث
فتاة من ذوي الهمم

برنامج "خام" يفاجئ فاطمة البنوي بحضور إحدى بطلات فيلم أبطال

23
23
20
مواضيع ذات صلة

إيلاف: أثناء لقائها مع برنامج خام، فوجئت الممثلة والكاتبة والمخرجة السعودية فاطمة البنوي بحضور سارة إحدى الفتيات من ذوات الهمم، التي شاركت في بطولة أحدث أفلام فاطمة والذي يحمل عنوان "أبطال"، حيث احتّكت البنوي من خلاله بالعديد من ذوي الهمم من أعمار مختلفة من الجنسين وتأثرت بهم إنسانياً، والفيلم شهد عرضه العالمي الأول بـ مهرجان البحر الأحمر في دورته الافتتاحية، لينطلق بعدها في دور العرض السعودية.

وعلى حسابها الرسمي على انستجرام نشرت فاطمة البنوي المقطع الذي يرصد اللحظة التي غمرتها فيها المافاجأة بدخول سارة، حيث نرى البنوي وهي متوغلة في الحديث بحماس وحب عنها، لتفاجأ بها تقف أمامها، فتتوقف فاطمة عن الكلام وتحتضن سارة بكل سعادة وامتنان.

 

 

وأتبعت فاطمة البنوي المقطع بكلمات مؤثرة كتبت فيها "برنامج خام الرائع من تنظيم محمد وخالد فاجأوني بحضور سارة بعد طول غياب"، واستطردت "سارة إحدى بطلات فيلم أبطال، وحقيقة كانت من أحلى المفاجآت خاصة أن لقاءنا ما اتجدد من يوم عرض الفيلم الأول في مهرجان البحر الأحمر".

وفي فيلم أبطال تجسد فاطمة البنوي شخصية ندى خطيبة خالد (ياسر السقاف) الذي يعمل كمساعد مدرب لفريق سعودي كبير، وبسبب غروره يتورط في مشكلة بإحدى المباريات، ويعاقب على إثرها بالعمل كمدرب لفريق غير محترف من اللاعبين ذوي الهمم بإحدى المدارس. ومن خلال هذه التجربة، يتلقى خالد درساً إنسانياً، يتغلب فيه على غروره من خلال تأثير ذوي الهمم عليه، بما يتمتعون به من لطف وروح العمل كفريق ووعي قوي ببعضهم البعض وبمدربهم.

والفيلم من إخراج وتأليف الفائز بالعديد من الجوائز الدولية الأسباني مانويل كالفو، وشارك في التأليف أيضاً المرشح للأوسكار خافيير فيسر، والقصة الأصلية مقتبسة من مسرحية للكاتب الإسباني الشهير ديفيد ماركيز، وقُدمت في فيلم إسباني ناجح بعنوان Campeones، ثم طورها المؤلفان السعوديان مرام طيبة ووائل السعيد في سيناريو يناسب المشاهد العربي. واستلهما فيه القصّة الحقيقية لأعضاء فريق كرة القدم السعودي لذوي الهمم الذي استطاع أن يحصد أربع بطولات دولية.

وتنتظر فاطمة البنوي انطلاق فيلم سكة طويلة في دور العرض، وهو من إنتاج MBC Studios، وإيمج نيشن، وقد عُرض الفيلم في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بدورته الافتتاحية، كما ينتظر عرضه ضمن برنامج ليالي السينما السعودية الذي يقيمه مهرجان البحر الأحمر في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) بمدينة الظهران يوم 15 مارس.

كما قدمت دوراً مميزاً في مسلسل الإثارة والتشويق المصري 60 دقيقة، وهو أحد الأعمال الأصلية لمنصة شاهد، محققاً أعلى نسبة مشاهدة في مصر، وقدمت فيه دور امرأة تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة فيتلاعب بضعفها طبيبها النفسي. 

وعلى مستوى عملها كمخرجة سينمائية، اشتركت فاطمة في إخراج فيلم بلوغ، والذي يضم خمسة أفلام قصيرة عن التحولات التي تمر بها المرأة في المملكة، وقد اشتركت به خمس مخرجات سعوديات شابات من بينهن البنوي، وهو من إنتاج مؤسسة مهرجان البحر الأحمر وسينيبويتيك للإنتاج، وقد استضاف المهرجان عرض الفيلم كما عُرض قبلها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

كما حصلت البنوي على تمويل لمشروع أول أفلامها الروائية بسمة من صندوق أفلام البحر الأحمر، والذي تم الإعلان عنه ضمن فعاليات مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته 78. 

وخلال عام 2021، انضمت البنوي إلى عضوية لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة بـمهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، ولجنة تحكيم مسابقة آفاق السينما العربية بـ مهرجان القاهرة، وفي نفس العام ولمساهماتها في عالم الفن بشكل عام والمسرح بشكل خاص، أصبحت فاطمة عضوة في التجربة الأولى من نوعها في السعودية، وهي الجمعية المهنية للمسرح والفنون الأدائية بالسعودية.

كانت مجلة تايم الأميركية قد اختارت فاطمة البنوي ضمن قادة الجيل الجديد في 2018 عن مؤسستها "مشروع القصة الأخرى" والتي ستتحدث البنوي عنها من خلال كتاب يحمل نفس الاسم وسيتم نشره قريباً، كما حظت البنوي بإشادة دولية عن بطولتها لفيلم بركة يقابل بركة الذي شارك في مهرجان برلين السينمائي، وكان ممثلاً للسعودية في جائزة أوسكار أفضل فيلم بلغة أجنبية.

وفي الدراما التلفزيونية، شاركت البنوي في بطولة مسلسلي الدراما الاجتماعية بشر وأم القلايد اللذين حققا نجاحاً في دول مجلس التعاون الخليجي، ومسلسل التشويق الشك الذي شاركت أيضاً في تأليفه وإخراجه وعُرض على منصة شاهد، وما وراء الطبيعة الذي كان أول عمل مصري ضمن أعمال نتفليكس الأصلية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه