: آخر تحديث
أغضبت الصحافة في ندوة تكريمها

نبيلة عبيد: ضحيت بحياتي من أجل الفن

366
352
335

"إيلاف" من القاهرة: صرّحت الفنانة نبيلة عبيد أنها ضحت باستقرارها الأسري وتحقيق حلم الأمومة من أجل الفن. حيث كانت تمنح كل وقتها للعمل. مشيرةً إلى أن أكثر ما شغلها في البداية هو كيف يمكنها أن تضع اسمها الأول على إعلانات أعمالها بعدما كان ترتيبه الثالث، مؤكدة على أن صاحب لقب "نجمة مصر الأولى" هو المنتج إبراهيم شوقي الذي وضعه للمرة الأولى على شارة فيلم "التحدي" مع المخرجة إيناس الدغيدي.

وأضافت خلال ندوة تكريمها في مهرجان شرم الشيخ للسينما العربية والأوروبية - والتي أثارت غضب الصحافة فيها بسبب تأخرها لساعتين- أن "شوقي" قام بإطلاق هذا اللقب عليها لأنه كان يقوم ببيع الأفلام باسمها. مشيرةً إلى أنها لم تعطِه موافقة على اقتراحه بوضع لقب "نجمة مصر الأولى" على الشارة في وقتها، ولكن بعد سفرها للخارج وتأكدها من حديثه وافقت على هذا الأمر.

وأكدت على أنها عندما قامت بتأسيس شركة إنتاج سينمائي لم يكن همها هو أن تضع اسمها في البداية على الأفلام. لافتة إلى أنها في أول فيلم قدمته جاء ترتيب اسمها الثالث. لكنها اشترطت لاحقا أن يكون اسمها وصورتها بمفردها على الإعلانات الترويجية وهو أمر لم تجد فيه حرجاً خاصةً وأنها كانت تبذل جهداً كبيراً في العمل.

وأرجعت "عبيد" سبب نجاح أفلامها لقيامها باختيار الفكرة الناجحة والرواية التي يمكن تقديمها وكذلك المخرج الذي تشعر بأن لديه قدرة على تقديم الأفضل على الشاشة. مشيرةً إلى أن اختيارات فريق العمل والعناصر الجيدة كانت شريكاً أساسياً بالنجاح.

وتحدثت "عبيد" خلال الندوة عن بدايتها حيث أكدت أن المخرج عاطف سالم كان أول من اكتشفها بدورٍ صغير قدمته بفيلم "مفيش تفاهم" مع الفنانة الراحلة سعاد حسني. فكان سبباً لترشيحها من المخرج حلمي رفلة للمخرج نيازي مصطفى حتى تقدّم شخصية رابعة العدوية، وهو الدور الذي اعتبرته بداية انطلاقتها الفنية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه