: آخر تحديث
أنفق المتسوقون 8.9 مليارات دولار هذا العام

الجمعة السوداء.. تراجع الإنفاق الرقمي للمرة الأولى

22
22
25
مواضيع ذات صلة

إيلاف من دبي: شهدت المبيعات عبر الإنترنت خلال "الجمعة السوداء" في هذا العام انخفاضًا طفيفًا، مسجلة بذلك المرة الأولى التي انخفض فيها الإنفاق عن العام السابق، كما هو مذكور في تقرير التسوق في العطلات بواسطة "أدوبي أناليتيكس". 

ويقال إن المتسوقين عبر الإنترنت أنفقوا 8.9 مليارات دولار في هذا العام، أقل قليلًا من 9 مليارات دولار التي أنفقوها في عام 2020.

تشير "أدوبي أناليتيكس" إلى أن الاتجاه التنازلي ربما يكون ناتجًا عن زيادة طفيفة في الإنفاق المبكر، حيث بدأ بعض المتاجر المبيعات والعروض الترويجية في وقت مبكر من أكتوبر. وعندما أجرى المتسوقون عمليات شراء عبر الإنترنت خلال الجمعة السوداء، وجدت "أدوبي أناليتيكس" أن 44.4 في المئة من هذه المبيعات تمت بواسطة هاتف ذكي، بزيادة قدرها 10.6 في المئة عن العام الماضي.

قال فيفيك بانديا، المحلل الرئيسي في "أدوبي ديجيتال إنسايت": "للمرة الأولى على الإطلاق، شهد يوم الجمعة الأسود انعكاسًا لاتجاه النمو في السنوات الماضية. ويتسم المتسوقون باستراتيجيتهم في شراء الهدايا، حيث يشترون في وقت مبكر جدًا من الموسم ويتحلون بالمرونة بشأن وقت التسوق للتأكد من حصولهم على أفضل الصفقات".

ربما تكون المبيعات المبكرة العامل الرئيسي وراء التراجع، لكن قد تكون مشكلات سلسلة التوريد العالمية مساهمًا آخر. وفقًا لتقرير "أدوبي أناليتيكس"، زاد عدد المنتجات غير المتوفرة في المخزن بنسبة 124 في المئة منذ يناير 2020، ما يجعل من الصعب على المتسوقين الحصول على المنتجات التي يريدونها. ويشير التقرير إلى أن الأجهزة والإلكترونيات تأثرت بهذا الأمر أكثر من غيرها، ومن المحتمل أن يكون لنقص الرقائق المستمر علاقة بهذا الأمر.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "ذا فيرج".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد