: آخر تحديث
بعد حصوله على بطاقة حمراء في المرحلة الافتتاحية

بطولة إسبانيا: برشلونة يدشّن مشواره خارج كامب نو بلا مدربه تشافي

51
50
49

برشلونة: يبدأ برشلونة حامل اللقب مشواره في ملعب مونتجويك الاولمبي، الذي سيستضيف مبارياته لأكثر من عام الى حين الانتهاء من الاعمال الجارية في كامب نو، وذلك بمواجهة قادش الأحد ضمن المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم، من دون مدرّبه تشافي بعد حصوله على بطاقة حمراء في المرحلة الافتتاحية.

واستهل النادي الكاتالوني حملة الدفاع عن لقبه بتعادل مخيّب امام خيتافي، في مباراة مشحونة الاسبوع الماضي، حيث طُرد الجناح البرازيلي رافينيا لضربة بالكوع في الشوط الاول، قبل ان يلحق به مدربه تشافي بسبب اعتراضاته.

وتلقى الثنائي عقوبة ايقاف لمباراتين وسيغيبان عن الرحلة الى فياريال ايضًا في 27 الشهر الحالي، الا انّ تشافي ابدى ثقته بأنّ فريقه سيتخطى نكسة الافتتاح وغيابه.

وقال بعد أن بدأ فريقه مشواره بالتعادل السلبي، على غرار الموسم الماضي "لا داعي للقلق بشأن الأمر. لقد بدأنا الموسم الماضي بشكل سيئ أيضًا، لكن الأمور سارت في النهاية".

وتابع "الآن أنا مهتم بتحسين المستوى والنتيجة. نقطة بالنسبة لنا ليست كافية ولكنها كانت مباراة صعبة للغاية بالنسبة لنا".

وتألق برشلونة في المباريات التي اقيمت على أرضه الموسم الماضي، حيث تلقى أربعة أهداف فحسب في 19 مباراة في كامب نو، ومن بينها هدفان خلال الخسارة الوحيدة امام ريال سوسييداد بنتيجة 1-2 بعدما كان النادي الكاتالوني قد حسم اللقب.

الا انّ برشلونة اضطر الى تغيير ملعبه مؤقتا حيث يخضع مقره التاريخي الى اعمال تطوير واسعة النطاق ستكتمل في العام 2026. وسيعود برشلونة الى كامب نو بشكل كامل في وقت متأخر من العام المقبل.

يقع ملعب مونتجويك على تلة كبيرة في المدينة، وقد استضاف أولمبياد 1992 كما كان سابقًا مقرًا لفريق إسبانيول من 1997 حتى 2009.

يُعد الملعب الجديد أصغر بكثير من ملعب كامب نو، حيث يستوعب أقل من 50000 متفرج - نصف عدد سعة الاخير- لكنه معروف بكونه المكان الذي ظهر فيه النجم الارجنتيني ليونيل ميسي لأوّل مرة في عام 2004.

وسيكون أداء برشلونة "على أرضه" غير الاعتيادية، مؤثرًا جدًا على وضعه هذا الموسم في ظل منافسة قوية مرتقبة مع خصميه اللدودين ريال واتلتيكو مدريد.

بيلينغهام يخطف الأضواء
واعطى الانكليزي جود بيلينغهام لمحة عن موهبته الكبيرة، عندما سجّل في مشاركته الرسمية الأولى خلال الفوز على اتلتيك بلباو 2-0، لينال اشادة واسعة من المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي.

وقال انشيلوتي "إنه رائع. يتمتع بشخصية كبيرة وقد تكيف بسرعة كبيرة مع نظام الفريق".

وأردف "يبدو أنه كان معنا لفترة طويلة وهو لاعب موهوب للغاية".

مشاركة أولى أخرى قد تكون في الواجهة وهي للحارس كيبا أريسابالاغا عندما يحلّ ريال مدريد ضيفًا على الميريا السبت، وذلك بعد وصول الاخير من تشلسي بصفقة اعارة لموسم واحد.

واستُقدم الحارس الاسباني الدولي (28 عامًا) لتعويض غياب البلجيكي تيبو كورتوا المُصاب والذي حلّ مكانه الاوكراني اندريه لونين في سان ماميس.

وقال كيبا، الذي كان على وشك التوقيع مع ريال مدريد في 2018 "آتي إلى هنا أكثر نضجًا وفي واحدة من أفضل فترات مسيرتي الرياضية بعد عام رائع. أنا مستعد للتحدي".

خسر النادي الملكي خدمات مدافعه البرازيلي ايدر ميليتاو لإصابة في الرباط الصليبي، الا انه يبدو اقل عزمًا على ايجاد بديل له في سوق الانتقالات الصيفي لتعويض غيابه الطويل.

ويتصدر اتلتيكو الترتيب بعد فوزه العريض على غرناطة 3-1، الا انّ المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني سيفتقد لقائده كوكي خلال مواجهة مضيفه ريال بيتيس بسبب مشكلة في اوتار الركبة.

وسيبحث اشبيلية، بعد خسارته على ارضه امام فالنسيا في المرحلة الاولى، عن استعادة توازنه بعد خسارة مباراة كأس السوبر الاوروبية امام مانشستر سيتي الانكليزي بركلات الترجيح، وذلك عندما يحلّ ضيفا على الافيش الصاعد حديثًا دون حارسه المغربي الدولي ياسين بونو المنتقل للهلال السعودي.

ويأمل المدرب رافايل بينيتيس الذي سبق أن أشرف على ليفربول وتشلسي الانكليزيين وريال مدريد، ان يخرج بنتيجة افضل ضد ريال سوسييداد بعدما خسر مباراته الاولى على رأس سلتا فيغو.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة