: آخر تحديث
الكرملين: كنا نفضل أن تحثها على عدم قصف المنازل

واشنطن تحث كييف على وقف استهداف مصافي روسيا

13
12
11

كييف: قالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، اليوم الجمعة، إن مصافي النفط الروسية أهداف مشروعة لقوات كييف، وذلك بعد أن ذكر تقرير صحافي أن الولايات المتحدة حثت أوكرانيا على وقف الهجمات على البنية التحتية الروسية للطاقة.

وصعدت أوكرانيا هجماتها على منشآت الطاقة الروسية هذا الشهر، إذ أطلقت العديد من الطائرات المسيرة بعيدة المدى لضرب أكبر مصافي النفط الروسية، مما أدى إلى توقف الإنتاج مؤقتاً في بعضها.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني أولها ستيفانيشينا في منتدى كييف للأمن: "نتفهم دعوات الشركاء في الولايات المتحدة، ولكن في الوقت نفسه نقاتل بالإمكانات والموارد والأساليب التي لدينا".

وقالت إن منشآت الطاقة أهداف مشروعة من وجهة نظر عسكرية.

وكانت صحيفة "فاينانشال تايمز" قد نقلت اليوم الجمعة عن مصادر مطلعة أن الولايات المتحدة حثت أوكرانيا على وقف الهجمات على البنية التحتية الروسية للطاقة، محذرة من أن هجمات الطائرات المسيرة قد تثير ردود فعل انتقامية وترفع أسعار النفط عالمياً.

وساهمت الهجمات في زيادة أسعار النفط التي ارتفعت بنحو 4 بالمئةمنذ 12 آذار (مارس)، عندما قصفت أوكرانيا مصفاة نفط رئيسية.

دعوة مختلفة
من جهته، علق الكرملين اليوم على التقرير الإعلامي بشأن حث واشنطن أوكرانيا على التوقف عن قصف مصافي النفط الروسية قائلاً إن الأمر يخص الولايات المتحدة، لكنه كان يفضل توجيه دعوة مختلفة إلى كييف.

ورداً على سؤال حول التقرير، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف: "هذا أمر يخص الولايات المتحدة. نفضل أن تدعو الولايات المتحدة نظام كييف إلى التخلي.. قبل كل شيء عن النشاط الإرهابي ضد الأهداف المدنية والمنازل".

ويبدو أن تعليقات بيسكوف كانت تشير إلى القصف الأوكراني لمنطقة بيلغورود الروسية الواقعة على الحدود حيث يقول مسؤولون إن 26 شخصاً على الأقل قتلوا منذ 15 شباط (فبراير).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار