: آخر تحديث
متهم بـ"نشر معلومات كاذبة" حول أنشطة الجيش الروسي في أوكرانيا

النيابة الروسية تطالب بالسجن تسع سنوات بحق المعارض ياشين

4
4
6

موسكو: طلبت النيابة الروسية الإثنين عقوبة السجن تسع سنوات بحق المعارض المسجون إيليا ياشين وفق ما ذكر أنصاره لإدانته الهجوم على اوكرانيا.

واعلن فريق ياشين في رسالة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "طالب المدعي العام بعقوبة السجن تسع سنوات".

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن محكمة موسكو المكلفة الملف أن الحكم سيصدر الأربعاء.

والناشط البالغ من العمر 39 عاما المسجون منذ حزيران/يونيو متهم بـ"نشر معلومات كاذبة" حول أنشطة الجيش الروسي في اوكرانيا مع "التحريض على الكراهية" وهي جريمة يعاقب عليها بالسجن 10 سنوات.

كما اتهم بالتنديد خلال مداخلة مباشرة على يوتيوب ب"مقتل مدنيين" في مدينة بوتشا الاوكرانية قرب كييف حيث اتهم الجيش الروسي بارتكاب تجاوزات وهو ما تنفيه موسكو.

واعتقاله لم يمنعه من الإستمرار في انتقاد السلطات بشدة والتنديد بالتدخل العسكري في اوكرانيا.

مطلع تشرين الثاني/نوفمبر اتهم القضاة الروس بأنهم "خدم" السلطات واعطاء بوتين "الشعور بانه سيفلت من العقاب".

يلاحق على أساس مواد القانون الجنائي التي صدرت بعيد بدء الهجوم في أوكرانيا والتي تعاقب من "يشوه سمعة" الجيش أو "ينشر معلومات كاذبة" عنه.

وياشين الذي بدأ ينشط في سن مبكرة في العام ألفين، كان مقربا من المعارض بوريس نيمتسوف الذي اغتيل في 2015 وأيضا من الناشط المناهض للفساد أليكسي نافالني المسجون منذ مطلع 2021 بعد أن نجا من محاولة تسميم نسبها إلى الكرملين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار