: آخر تحديث
للفيلم القصير وسينما السعودية الجديدة

انطلاق أولى عروض الأفلام المشاركة في مسابقة البحر الأحمر

13
13
15

إيلاف: انطلقت اليوم الاثنين، أولى عروض الأفلام المشاركة في مسابقة البحر الأحمر للفيلم القصير وسينما السعودية الجديدة، ضمن فئة الأفلام القصيرة، التي تعكس التزام مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدائم بدعم المواهب السعودية السينمائية.
وتمثل أفلام برنامج "سينما السعودية الجديدة" المختارة التي تعرض في الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إبداعات أفضل مواهب صنّاع الأفلام في المملكة؛ بهدف تمكين المواهب الصاعدة، وتعزيز الفرص لتحقيق المزيد من النجاح من خلال توفير منصة لعرض إبداعات صنّاع الأفلام.
وتتراوح مدة الأفلام الـ19 المختارة للمشاركة بالبرنامج بين 5 دقائق إلى 44 دقيقة، وتطرح مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة بمواجهة التطرف والتكيف الاجتماعي، ووصولًا للتغلب على الصراعات الشخصية، حيث تم إنتاج جميع الأفلام من قبل كوادر سعودية قامت بمعظم عمليات الإنتاج أو التصوير داخل المملكة العربية السعودية.
وتشمل الأفلام المختارة ضمن فئة الأفلام القصيرة لهذا العام كلاً من: "خالد الشيخ: بين أشواك الفن والسياسة"، و"الشتاء الأخير"، "شارع 105"، "تحويلة"، "الرحلة"، "حوض"، " أنا بخير"، "شدة ممتدة "، "كم كم"، "سليق"، "وحش من السماء"، "في شيء"،  "ترياق"،  "المدرسة القديمة"، وفيلم "آرت بلوك".


وأكد مدير برنامج سينما السعودية الجديدة بمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، مُحيي قاري، حرص المهرجان على تمثيل السينما السعودية وأن يكون شاهداً على تطوّرها وتألّقها مع كل دورة من المهرجان والاحتفاء بالسينما السعودية بجميع فئاتها، وتكريم الإنجازات التي حققتها صناعة الأفلام فيها، مشيراً إلى أن برنامج سينما السعودية الجديدة يتطلّع لعرض قصص متنوّعة وملهمة تتّسم بالإبداع والابتكار من جميع أنحاء المملكة لتشكيلة من المواهب السعوديّة الجديدة الصاعدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه