: آخر تحديث
ناهد فريد شوقي تُهدي الجائزة لوالدها احتفاءً بمئويته

منزل آجا "أفضل فيلم" في مهرجان أسوان الدولي للمرأة

6
6
5
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من بيروت: اختتم مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة، فعاليات دورته الرابعة بتكريم ثلاثة سيدات من صانعات السينما. وهن، المنتجة ناهد فريد شوقي، والمونتيرة رحمة منتصر، ومونتيرة النتيجاتيف ليلي السايس، وهو ما يؤكد حرص إدارة المهرجان على الاحتفاء سنوياً بصانعات السينما المصريات والعاملات خلف الكاميرا.

 

 

وشهد المهرجان الذي استمر خلال الفترة من 10 إلى 15 فبراير الجارى، منافسة قوية بين الأفلام المشاركة، زجاءت النتائج على النحو التالي: 
جائزة أفضل فيلم في مسابقة الأفلام الطويلة إلى الفيلم الروائي (Aga's House) "منزل آجا"، وهو إنتاج 4 دول (كوسوفو، ألبانيا، كرواتيا، فرنسا)، سيناريو وإخراج لينديتا زيتشيراي.
وتدور أحداثه حول مجموعة من النساء المختلفات اللواتي يعشن معًا في منطقة جبلية نائية، مع رجل وحيد هو آجا، ابن إحدى هؤلاء النسوة. وحين تقع مشكلة مُفاجِئة لهم، يصبح آجا رجل البيت المضطر لإصلاح الأمور
وحصد الفيلم أيضاً جائزة لجنة تحكيم النقاد، وجائزة أفضل ممثلة للفنانة روزافا كلاج، 

 

 

 

جائزة لجنة التحكيم، حصدها الفيلم التسجيلي (Confucian Dream) "الحلم الكونفوشيوسي"، وهو إنتاج أمريكي صيني من إخراج وتصوير ميجي لي،.
وتدور الأحداث حول نتابع تشاويان، التي تخرجت في مجال تقني، وتحاول الإجابة على فراغها الداخلي في دراسة كتابات كونفوشيوس، وتريد نقل الأسس الأخلاقية لهذه المدرسة الفلسفية التقليدية لابنها الصغير تشن.

وفاز بجائزة أفضل سيناريو فيلم التحريك (Bombay Rose) "زهرة بومباي"، وهو إنتاج هندي فرنسي بريطاني سيناريو وإخراج جيتانجالي راو، وبطولة سيللي خاري، أميت ديوندي، جارجي شيتول، ويتابع بمضمونه ثلاث قصص من الحب المستحيل في مدينة بومباي.

وفاز بجائزة أفضل ممثل الفنان مروان كينزاري عن الفيلم الروائي الهولندي (Instinct) "غريزة"، وهو من إخراج هالينا راين، ويحكي قصة طبيبة نفسية مخضرمة، مفتونة تمامًا بالجاني الذي تعالجه في مؤسسة عقابية، على الرغم من خبرتها وتجربتها العملية الكبيرة.

ومنحت لجنة التحكيم تنويهاً خاصاً إلي الفيلم الروائي (The Names of the Flowers) "أسماء الزهور"، في عرضه الأفريقي والعربي الأول، وهو إنتاج بوليفي أمريكي كندي، سيناريو وإخراج بهمن تافوسي، والفيلم التسجيلي (Balole، The Golden Wolf) "ذئب بالولي الذهبي"، وهو سيناريو وإخراج عائشة كلوي بورو.


كما فاز بجائزة لجنة تحكيم الفيلم اليورو متوسطي مناصفة فيلم "تأتون من بعيد" إخراج أمل رمسيس، إنتاج مصر ولبنان وإسبانيا، وفيلم "احكيلي" إخراج ماريان خوري إنتاج مصر، كما حصد الفيلم أيضا جائزة مسابقة الفيلم المصري.

وحصد جائزة أفضل فيلم بمسابقة الأفلام القصيرة فيلم التحريك (Daughter) "ابنة"، المرشح لأوسكار أفضل فيلم تحريك قصير أيضا وهو سيناريو وإخراج داريا كاشيفا، وتدور الأحداث في إحدى غرف المستشفى، حيث تذكرت الابنة لحظة من طفولتها عندما كانت تحكي لأبيها عن تجربتها مع طائر مصاب، وامتدت لحظة سوء التفاهم والاحتضان المفقود إلى سنوات عديدة حتى وصلت إلى غرفة المستشفى.

كما ذهبت جائزة أفضل مخرج إلى إنجي عبيد عن الفيلم التسجيلي (Pacific) "باسيفيك"، وتدور الأحداث داخل برج "باسيفيك" في بروكسل المعروف باسم "برج الانتحار"، بعد العديد من حالات ومحاولات الانتحار التي وقعت فيه منذ السبعينيات وحتى اليوم.

وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة فيلم التحريك الفرنسي (Sheep، Wolf and a cup of Tea) "الأغنام والذئب وكوب الشاي" في عرضه الأول في أفريقيا والدول العربية، سيناريو وإخراج ماريون لاكورت، وتدور أحداث الفيلم في الليل، بينما ينغمس أفراد الأسرة في طقوس غريبة قبل النوم، يستدعي الطفل ذئبًا من أسفل صندوق مخفي تحت سريره، فتقوم الخراف المفزوعة بمحاصرة باب غرفته.

ومنحت لجنة التحكيم تنويهاً خاصاً إلى الفيلم البرازيلي الروائي (To Us، Lonely Ones)"من أجلنا، نحن المنعزلون"، وهو إخراج جيليرمي دي أوليفيرا، وبطولة بولا زانيتي، أندريه بالتيري، وتدور أحداثه عن امرأة شابة تخوض تجربة خاصة في ليل المدينة.


ومنحت لجنة التحكيم تنويه خاص إلي الفيلم البرازيلي الروائي (To Us، Lonely Ones)"من أجلنا، نحن المنعزلون"، وهو إخراج جيليرمي دي أوليفيرا، وبطولة بولا زانيتي، أندريه بالتيري، وتدور أحداثه عن امرأة شابة تخوض تجربة خاصة في ليل المدينة.

كما منحت اللجنة تنويهاً خاصاً للفيلم التسجيلي المصري (!Heart، You Deserve That) "تستاهل يا قلبي" في عرضه العالمي الأول، وهو سيناريو وإخراج لمياء إدريس، وتدور أحداث الفيلم عن الضغوط الاجتماعية التي تمر بها النساء غير المتزوجات اللاتي تجاوزن الثلاثين من العمر.

ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل المخرجة وكاتبة السيناريو الهولندية ميكا دي يونج وتضم في عضويتها المنتج الروماني أليكس تيودورسكو والفنانة التونسية سهير بن عمارة والمنتج والمخرج الفلبيني كافن دي لاكروز، والنجمة المصرية منة شلبي، وتضم لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير في عضويتها النجمة المصرية بشري والناقد السينمائي ماسيمو ليتشي والمخرجة والمنتجة النيجيرية ملدريد أوكوا.

كما تضم لجنة تحكيم مسابقة الفيلم المصري كل من الفنانة سلوى خطاب والمخرج شريف البنداري والمخرجة ماجي مرجان، 
ويرأس لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الأوروبي المنتجة التونسية درة بوشوشة رئيسًا، وعضوية الناقد اللبناني الكبير إبراهيم العريس والممثلة المصرية رانيا يوسف والممثلة السورية جومانا مراد، كما تتشكل لجنة تحكيم جمعية النقاد من الناقد أسامة عبد الفتاح رئيسًا وعضوية كل من الناقدة أمل الجمل والناقدة بسنت حسن.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه