: آخر تحديث
استهدف منشآت الطاقة التي تدعم إنتاج الصناعات العسكرية

أوكرانيا تشن هجومًا كبيرًا بطائرات مسيرة على روسيا

16
17
16

كييف: قال مصدر أوكراني استخباراتي، السبت، إن بلاده قد شنت هجوما كبيرا بطائرات مسيرة على روسيا الليلة الماضية واستهدفت منشآت الطاقة التي تدعم إنتاج الصناعات العسكرية الروسية.

 

وأضاف المصدر في تصريحات لوكالة رويترز أنه تم قصف ما لا يقل عن 3 محطات كهرباء فرعية ومستودع وقود في عملية مشتركة نفذها جهاز الأمن الأوكراني والمخابرات العسكرية وقوات خاصة.

 

وعلى صعيد متصل، أعلن حاكم منطقة سمولينسك في غرب روسيا، السبت، أن طائرة مسيرة أوكرانية ضربت مستودعا للوقود الليلة الماضية، مما أدى إلى اشتعال النيران فيه، بينما تم صد هجوم على مركز المنطقة.

أصدر القائد العسكري الأعلى في أوكرانيا تقييما قاتما لمواقع الجيش على الجبهة الشرقية، قائلا إنها "تدهورت بشكل كبير في الأيام الأخيرة".

وكثفت أوكرانيا هجماتها على مصافي النفط في روسيا، ثاني أكبر مُصدر للنفط في العالم، منذ بداية العام في مسعى لتقليل عائدات موسكو من الطاقة والأموال التي تنفقها على الجيش.

وقال الحاكم، فاسيلي أنوخين، عبر تطبيق تيليغرام إن الطائرة المسيرة نفذت هجوما على منشأة للوقود في بلدة كارديم في الساعة الثانية صباحا (الحادية عشرة مساء الجمعة بتوقيت غرينتش)، وأصابت خزانا للوقود وزيوت التشحيم.

وأوضح أن رجال الإطفاء يعملون على إخماد الحريق، مردفا: "بفضل جهود قوات الدفاع الجوي، تم إسقاط الطائرة لكن اندلعت النيران في دبابة تحتوي على وقود وزيوت تشحيم بسبب حطام (الطائرة)".

إضعاف الخصوم الغربيين
ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن وثيقة سرية لوزارة الخارجية الروسية كشفت خططا لمحاولة إضعاف خصومها الغربيين، بما في ذلك الولايات المتحدة، والاستفادة من الحرب في أوكرانيا لتشكيل نظام عالمي خال مما تعتبره "هيمنة أميركية".

وتابع أنه لم يتبين بعد ما إذا كان هناك أشخاص أصيبوا جراء الهجوم.

ولم تؤكد أوكرانيا أو تنفي رسميا أنها تهاجم المصافي داخل روسيا، لكنها تقول إن تلك المنشآت هي أهداف مشروعة تساهم في عرقلة جهود الجيش الروسي في وقت تستهدف فيه الهجمات الروسية المدن والبنية التحتية الأوكرانية، بما في ذلك منشآت الطاقة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار