: آخر تحديث
النائب المثير للجدل يؤدي اليمين منتقدا السياسيين

غالاوي يحطّ في مجلس العموم!

11
10
10

إيلاف من لندن: وصل النائب البريطاني المثير للجدل، المنتخب حديثا جورج غالاوي إلى البرلمان، يوم الإثنين، لأداء اليمين كنائب جديد عن روتشديل منتقدا السياسيين السياسيين.

ووصل النائب غالاوي في سيارة داكنة اللون، من طراز (فولفو) يقودها أحد مساعديه، وكان في استقباله حشد من الصحفيين والمصورين. 

وكان تم الإعلان عن فوز غالاوي في الانتخابات الفرعية في روتشديل في الساعات الأولى من يوم الجمعة (1 مارس)، حيث حصل مرشح حزب العمال البريطاني المنافس على أقل من 40 بالمائة من الأصوات.

وقال غالاوي لدى وصوله: "لطالما أحببت المبنى، والناس فيه، ولكن ليس كثيرًا". والتقى مع رئيس مجلس النواب السير ليندسي هويل قبل اداء اليمين.

مرة رابعة
ويأتي بدء غالاوي لمهماته، كنائب في مجلس العموم، لمرة رابعة، وسط نقاش أوسع حول أمن أعضاء البرلمان و"التطرف" حيث يواجه غالاوي اتهامات من حزب العمال بإثارة "الانقسام والكراهية" خلال حملة الانتخابات الفرعية في روتشديل.

ووقف السيد غالاوي على موقف مناهض بشدة لحزب العمال ومؤيد لغزة لوقف إطلاق النار، مستهدفًا المجتمعات الآسيوية والمسلمة الكبيرة في روتشديل. وبعد فوزه، أعلن السيد جالواي: "هذا من أجل غزة".

وانتقد رئيس الوزراء ريشي سوناك، يوم الجمعة نتائج الانتخابات الفرعية في خطاب ألقاه من أمام 10 داونينغ ستريت.

وقال سوناك: إن "الانتخابات الفرعية في روتشديل أعادت مرشحاً يرفض ما حدث في 7 أكتوبر، ويمجد حزب الله، ويؤيده نيك غريفين الزعيم العنصري السابق لحزب اليمين المتطرفني".

توبيخ سوناك
في رد قوي على انتقادات رئيس الوزراء لفوزه الانتخابي وموقفه تجاه القضية الفلسطينية، وجه جورج غالاوي توبيخًا شديدًا لسوناك الذي قال إنه "يحتقره".

ودافع غالاوي، غير المنزعج من تصريحات سوناك، عن نجاحه الانتخابي باعتباره تفويضًا حاسمًا من ناخبي روتشديل، رافضًا انتقادات رئيس الوزراء باعتبارها انتقادات سياسية تفتقر للأدلة.

وقال سوناك أيضًا إن فوز غالاوي في الانتخابات الفرعية التي جرت في روتشديل كان "مثيرًا للقلق"، وقال إن هناك قوى داخلية متطرفة تحاول تمزيق بريطانيا وتقويض الديمقراطية، حسب وصفه.

وأضاف سوناك أن فوز جورج غالاوي في الانتخابات الفرعية في روتشديل يتطلب ردًا حاسمًا من الشعب البريطاني.

وقال غالاوي إن تعليقات ريشي سوناك بشأن رفضه لهجمات حماس "كاذبة تماما". وقال لقناة ITV News: "لم أقلل أبدًا من فظاعة ما حدث في 7 أكتوبر"، قائلاً إنه اعترف بالفظائع عدة مرات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار