: آخر تحديث
قال إن "الأصالة والمعاصرة" سيمد يده لها من دون استثناء

وهبي:مستعدون للتعاون مع الاحزاب كافة لتشكيل حكومة قوية وموحدة

34
33
13
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط :قال الأمين لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي ، عبد اللطيف وهبي، اليوم الخميس، بمراكش، أن الحزب يبقى مستعدا للتعاون مع كافة الأحزاب لتشكيل حكومة قوية وموحدة، في حالة فوزه بالانتخابات التشريعية المقررة في الثامن من سبتمبر الجاري.
وذكر وهبي، خلال لقاء تواصلي عقده مع مناضلي الحزب، "إذا تطلبت مصلحة البلاد المشاركة في الحكومة المقبلة، فإن حزب الأصالة والمعاصرة يبقى منفتحا وسيمد يده لكافة التشكيلات السياسية دون استثناء لتشكيل حكومة قوية وموحدة، والتي ستكون قادرة على الاستجابة لانتظارات المواطنين".
وأضاف أن "حزب الأصالة والمعاصرة ليس في صراع مع أي حزب سياسي. ونحن لا نهمش أي حزب، و مستعدون للعمل مع جميع التشكيلات السياسية بعيدا عن الصراعات الإيديولوجية والحسابات السياسية الضيقة"، مبرزا أن المغرب يحتاج في الوقت الحالي لجميع كفاءاته وقواه الحية ولحسن النية لتقوية المسلسل الديمقراطي وإيجاد حلول ملائمة لجميع المشاكل.
وزاد قائلا إن حزب الأصالة والمعاصرة يمد يده لجميع التشكيلات السياسية، لأن المغرب يستحق حكومة قوية سيكون بمقدورها الاستجابة لانتظارات وتطلعات المواطنين.
كما اعتبر وهبي أن أولويات الحكومة المقبلة تتمثل في أجرأة توصيات وخلاصات التقرير العام حول النموذج التنموي الجديد، والتقليص من معدل البطالة والدين الخارجي، وإرساء سياسة صحية قادرة على التصدي للوباء، ومراجعة المنظومة التربوية.
وأشار إلى عزم حزب الأصالة والمعاصرة رفع هذه التحديات، معربا عن ارتياحه "لتدبير المجلس الجماعي لمراكش الذي وصف بالنموذجي، خلال ترؤسه من قبل فاطمة الزهراء المنصوري، ولمجلس جهة مراكش- آسفي خلال ولاية أحمد خشيشن، وهما مناضلان ينتميان للحزب".


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار