: آخر تحديث
قالت أنها تعرضت لاستغلالٍ عاطفي

رانيا يوسف تعيش قصة حب

2
3
2
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من القاهرة: كشفت الفنانة رانيا يوسف أنها تعرضت للاستغلال العاطفي في زواجها الأخير من رجل الأعمال طارق عزب. مؤكدة على أنها أصبحت تشعر بالوجع عندما تشاهد صورهما المشتركة.
وهددت بمغادرة استوديو برنامج "شيخ الحارة" في موسمه الثالث أمس بعدما أصر شيخ الحارة على كشف سبب طلاقها الذي وصفته بأنه شخصي ولا ترغب في الحديث عنه. فاستجابت مقدمة البرنامج بسمة وهبه لطلبها مؤكدة على أنها وعدتها بعدم الحديث في تفاصيل هذا الأمر.

وكشفت أنها تعيش قصة حب في الوقت الحالي مؤكدة على أنها تسير وراء قلبها ولا يمكن أن تعيش إلا بهذه الطريقة. فيما حذرتها بسمة من الشخص الذي تعيش معه قصة الحب، منعاً لإيذائها بنهاية مؤلمة.
وجددت رانيا تأكيدها على رأيها بأن الخيانة تسكن 90% من الرجال. مشيرةً إلى أنها لم تقصد إهانة الرجال بتصريحاتها عن عدم اهتمام الرجل المصري بمظهره، بل تحدثت عن واقع تشاهده في حياتها اليومية.

 


وكشفت أن ابنتها قامت بضرب زميلها بعدما قام عرض أمامها فيديو اباحي لأمها. حيث قال لها أن من تظهر في الفيديو هي والدتها مؤكدة على أن ابنتها لم تتمالك نفسها في هذا الموقف وقامت بضربه.
وأكدت أن إحدى الإعلاميات كانت تحرض الفنانات على تقديم بلاغات ضدها بعد أزمة البطانة في الفستان الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي. مشيرةً إلى أنها لا ترغب في الإفصاح عن اسمها رغم انها تعلم عنها "بلاوي كثير".
وأشارت إلى أن هذه الاعلامية حرضت ضدها في "غروبات"(مجموعات المحاثة) على تطبيق "الواتس اب"،وحاولت الإيقاع بينها وبين زملائها.
وإذ استغربت سعي البعض للشهرة على حساب اسمها وعبر الاساءة لها، أكدت على أنها ظلت تشعر بالتوتر بسبب مقطع الفيديو المزيف بعدما علمت بانتشاره. حيث تلقت العديد من المكالمات والرسائل من أصدقائها حتىقدمت بلاغاً للنائب العام الذي أمر بالتحقيق مع الشباب الذي قاموا بتركيب الفيديو لها وهو ما جعلها تشعر بالراحة.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

من حلقه برنامج #شيخ_الحاره مع الاعلاميه #بسمه_وهبه

A post shared by Rania Youssef (@raniayoussef_) on


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه