: آخر تحديث
متوقّعًا زيادة إضافية لها لخفض التضخم

الاحتياطي الفدرالي يبقي الفائدة عند أعلى مستوى لها منذ 22 عاما

20
19
18
مواضيع ذات صلة

واشنطن: صوّت الاحتياطي الفدرالي الأميركي الأربعاء لصالح إبقاء أسعار الفائدة عند أعلى مستوى لها منذ 22 عاما، فيما توقّع زيادة إضافية لها قبل نهاية العام لخفض التضخم.

وقال البنك المركزي في بيان إن قرار الاحتياطي الفدرالي بالإبقاء على سعر الإقراض الرئيسي بين 5,25 % و5,50 % يمنح المسؤولين الوقت "لتقييم المعلومات الإضافية وتبعاتها على السياسة النقدية".

وبعد رفع أسعار الفائدة 11 مرة منذ آذار/مارس من العام الماضي، انخفض التضخم بشكل حاد لكنه ما زال أعلى من هدف الاحتياطي الفدرالي المتمثل في 2 في المئة سنويا، ما يبقي الضغط على المسؤولين للنظر في اتخاذ مزيد من الإجراءات.

النشاط الاقتصادي
وقال الاحتياطي الفدرالي الأربعاء إن النشاط الاقتصادي يتوسع "بوتيرة قوية"، مشيرا إلى زيادة الوظائف وانخفاض معدل البطالة.

وكانت مجموعة من البيانات الاقتصادية الإيجابية أحيت الآمال في أن يبطئ صناع السياسات وتيرة الزيادات في الأسعار دون التسبب في ركود.

مؤشرات
وبالإضافة إلى قرارها بشأن سعر الفائدة، حدّثت لجنة السوق المفتوحة الفدرالية (FOMC) التي تحدد سعر الفائدة، توقعات الأعضاء حول مجموعة من المؤشرات الاقتصادية، بالإضافة إلى توقعات السياسة النقدية المستقبلية.

وترك أعضاء اللجنة التوقعات المتوسطة لأسعار الفائدة بين 5,50 % و5,75 %، مع الحفاظ على إمكان رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية أخرى قبل نهاية العام.

كما رفعوا توقعات أسعار الفائدة العام المقبل بمقدار نصف نقطة مئوية، ما يشير إلى أن الاحتياطي الفدرالي يتوقع أن تبقى أسعار الفائدة أعلى بكثير لفترة أطول من أجل خفض التضخم إلى الهدف المحدد.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد