: آخر تحديث
الأدوية الرقمية تطبيقات تؤدي مهمات العقاقير الطبية

هل تعمل البرمجيات عمل الكبسولات؟

2
2
2

بلغ التطور الرقمي المجال الصحي، فظهرت تطبيقات صحية تؤدّي مهمة العقاقير، وذلك من خلال أدوية رقمية هي برمجيات متطورة تعمل عمل الكبسولات.
 
إيلاف: تصدر إدارة الأغذية والأدوية في الولايات المتحدة موافقتها على عدد متزايد من التطبيقات الطبية التي تعالج مروحة واسعة من الأمراض، من السكري إلى الإدمان. 

وتعمل الإدارة على تشجيع الشركات التي تطور هذه التطبيقات للانضمام إلى مشروع هدفه توحيد الضوابط على هذه "الأدوية الرقمية". فهناك 150 شركة في الأقل تطوّر تطبيقًا علاجيًا رقميًا من هذا النوع أو ذاك.

الأدوية الرقمية
خلافًا للتطبيقات الصحية الأخرى، فإن "الأدوية الرقمية" أُخضعت لاختبارات هدفها التوثق من فاعليتها قبل الموافقة عليها. وتعمل غالبية هذه الأدوية الرقمية بجمع المعلومات عن طريق سؤال المريض أو باستخدام حسّاسات وتقديم إرشادات في الزمن الحقيقي.

على سبيل المثال، تعمل تطبيقات مرض السكري بأجهزة مراقبة مرتبطة، وتستخدم المعلومات للتعاطي مع أعراض المرض. وتجمع التطبيقات التي تساعد مستخدميها على الإقلاع عن التدخين بين حسّاس يراقب النَفَس وتعليمات عن كيفية التخلص من هذه العادة. ويمكن أن تستند التطبيقات التي تكافح الإدمان إلى طرائق العلاج السلوكي المعرفي.

150 شركة تطوّر تطبيقًا علاجيًا رقميًا

غالبية هذه التطبيقات تطورها شركات ناشئة لعلاج طائفة من الحالات، بما فيها الإدمان على الفصام والقلق والأرق واضطراب ضغط ما بعد الصدمة والكآبة والآلام المزمنة واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط... إلخ. وتتيح هذه التطبيقات قياس التزام المريض العلاج مع جمع معلومات عن النتائج.

البرمجية الكبسولة
يعمل بعض هذه التطبيقات العلاجية الرقمية بصورة أشد فاعلية بالارتباط مع العقاقير التقليدية بدلًا من العمل بمفردها، الأمر الذي يتيح إمكانية التعاون بين الشركات التكنولوجية والشركات الصيدلانية.

لكنّ الشركات الصيدلانية والمستثمرين في مشروعات رأس المال المغامر ما زالوا ينظرون بعين الحذر إلى هذه التطبيقات العلاجية الرقمية. يقول نيكيل كريشنان من شركة "سي بي إنسايتس" إن قلة من شركات الأدوية استثمرت في الشركات الناشئة التي تطور هذه التطبيقات.

أحد أسباب هذه الممانعة هو غياب القواعد الواضحة لوصف التطبيقات وتغطية أكلافها. كما إن كثيرًا من المرضى يجدون من الصعب أن يصدقوا أن برمجية يمكن أن تكون ذات مفعول يعادل مفعول الحبة أو الكبسولة.

ويقدر محللون أن قيمة سوق التطبيقات الصحية الرقمية ستبلغ رقمًا متواضعًا لا يزيد على 9 مليارات دولار بحلول عام 2025.
 
 أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "إيكونومست". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.economist.com/news/business/21736197-smartphones-are-increasingly-delivering-verified-treatments-diabetes-addictions-and-adhd?frsc=dg%7Ce


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل