: آخر تحديث
اتهمته الصين أنه أراد الإضرار بسمعتها

ميسي يؤكد أن الإصابة وليس السياسة غيبته عن ودية هونغ كونغ

20
21
19

بوينوس ايرس: أكد نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي الإثنين أن غيابه عن مباراة ودية لفريقه إنتر ميامي في هونغ كونغ قبل أسبوعين مما أثار حفيظة الجماهير، لم يكن تجاهلا بل بسبب الإصابة.

ورفض ميسي في مقطع فيديو نُشر على موقع التواصل الاجتماعي الصيني "ويبو، الأحاديث التي تقول إن عدم مشاركته في المباراة كان "لأسباب سياسية"، وقال إنه لو كان الأمر كذلك، "لما كنت سأسافر" إلى هونغ كونغ في المقام الأول.

وأضاف "كما يعلم الجميع، أريد دائمًا اللعب والتواجد في كل مباراة".

وبقي الفائز بجائزة الكرة الذهبية ثماني مرات على مقاعد البدلاء طيلة المباراة الودية بين إنتر ميامي ومنتخب من نجوم الدوري في هونغ كونغ (4 1) في الرابع من شباط (فبراير) الماضي.

وأثار عدم حضوره صيحات الاستهجان ودعوات لاسترداد الأموال من آلاف المشجعين الذين أنفقوا مبالغ كبيرة لمشاهدة القائد الفائز بكأس العالم نهاية العام قبل الماضي وهو يلعب في هونغ كونغ، وهي منطقة صينية تتمتع بحكم شبه ذاتي.

لكن عندما لعب النجم الأرجنتيني 30 دقيقة من مباراة ودية لفريقه ضد فيسيل كوبي بطل الدوري الياباني بعدها بأيام قليلة، زاد السخط في الصين.

وأعلنت الشركة التي نظمت اللقاء في هونغ كونغ، "تاتلر آسيا"، عن "أسفها العميق" ووعدت أولئك الذين اشتروا التذاكر باسترداد 50 بالمئة من أموالهم.

وقالت الشركة "الإصابات جزء من كرة القدم ونحن نتفهم ذلك. ومع ذلك، شعرنا بالحزن لأن اللاعبين لم يظهروا الاحترام الكافي للجماهير الحاضرة".

وأضافت متأسفة "طلبنا على الفور من مالكي وإدارة إنتر ميامي حث ميسي على الظهور أمام الجمهور والشرح لهم شخصيا سبب عدم تمكنه من اللعب. لكن ذلك لم يحدث في النهاية".

الإضرار بسمعة هونغ كونغ
وفي الصين القارية، أشارت صحيفة "غلوبال تايمز" المؤثرة بلهجتها القومية بشكل عام، إلى أن النجم الأرجنتيني أراد الإضرار بسمعة هونغ كونغ.

وكتبت الصحيفة "إحدى النظريات هي أن تصرفات (ميسي) لها دوافع سياسية، حيث أرادت هونغ كونغ تحفيز الاقتصاد من خلال هذا الحدث وأن القوى الخارجية أرادت عمدا إهانة هونغ كونغ بهذا الحادث"، مضيفة "لا يمكن استبعاد هذه الفرضية".

وكانت حكومة هونغ كونغ طلبت توضيحات من منظمي المباراة الذين طلبوا تمويلاً عاماً.

وأعرب اللاعب الأرجنتيني عن أسفه لـ"الحظ السيئ" لعدم تمكنه من اللعب، متمنيا أن يتمكن من العودة مستقبلا الى اللعب في هونغ كونغ.

وتحدث ميسي في مقطع الفيديو الخاص به الإثنين عن علاقة "لطيفة جدًا وقريبة جدًا" مع الصين، الدولة التي قال إنه "فعل معها الكثير من الأشياء بما في ذلك لقاءات صحافية ومباريات سواء مع فريق برشلونة (الإسباني) أو المنتخب (الأرجنتيني).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة