: آخر تحديث
بهدفٍ رائع من ركلة حرّة

تصفيات مونديال 2026: ميسي يقود الارجنتين الى بداية مثالية

34
31
34
مواضيع ذات صلة

بوينوس ايرس: بهدف رائع من ركلة حرّة، قاد النجم ليونيل ميسي منتخب الارجنتين بطل العالم الى الفوز في المرحلة الافتتاحية من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى كأس العالم لكرة القدم 2026، على حساب الاكوادور 1 0 في بوينوس أيريس.

أمام حشد جماهيري بلغ 80 ألفًا، سجّل ميسي الذي قاد الأرجنتين الى لقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها العام الماضي في قطر هدف الفوز في الدقيقة 78.

وقال ميسي بعد المباراة "أظهرت الإكوادور أنها تملك لاعبين جيدين للغاية، وأنهم أقوياء بدنيًا وأنهم واضحون بشأن ما يفعلونه". 

وأضاف "نعلم أنه في كل مباراة علينا أن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك. لكننا أظهرنا... أن هذه المجموعة لن تهدأ بعد ما حققته، وهو أمر تاريخي وغير عادي". 

وتابع ميسي الفائز بالكرة الذهبية سبع مرات "علينا أن ندرك أننا استمتعنا بكل شيء كثيرًا، لكن ما فعلناه انتهى. علينا أن نتطلّع إلى الأمام".

وفيما لم يؤكد قط ميسي استمراره مع المنتخب الوطني حتى مونديال 2026، الا أنه أثبت مرة اخرى أنه الروح النابض لفريقه من خلال هدفه الحاسم الذي منح النقاط الثلاث لفريق المدرب لويس سكالوني.

خطأ
وحصل لاوتارو مارتينيس على خطأ في منطقة حسّاسة خارج منطقة الجزاء بأمتار قليلة في الدقيقة 78، وتمكن لاعب انتر ميامي الاميركي من التنفيذ بطريقة مثالية بعدما اصطدمت كرته من ركلة حرّة في القائم ثمّ مباشرة داخل المرمى. 

وبهذا الهدف، عادل ميسي رقم زميله السابق في برشلونة الاسباني الاوروغوياني لويس سواريس  كأفضل هدافي تصفيات أميركا الجنوبية على الإطلاق، برصيد 29 هدفًا.

هيمنة
وهيمن الـ "ألبيسيليستي" على الاستحواذ ضد الاكوادور المتمركزة دفاعيًا، حيث اقتصرت مساعيها الهجومية على الهجمات المرتدة.

فرصة ضائعة
وكانت اولى فرص المنتخب الارجنتيني في الدقيقة 16 عبر ميسي لكنّ كرته مرّت بعيدًا عن المرمى، ومن ثمّ اقترب مارتينيس من افتتاح التسجيل لاصحاب الارض اثر تمريرة رودريغو دي بول لكنّ كرته ارتدت من القائم (45+1).

وتابع الارجنتينيون ضغطهم في الشوط الثاني عبر سلسلة من الفرص كان ابرزها لميسي لكنّ تسديدته المنخفضة تصدى لها الحارس الاكوادوري هرنان غالينديس (69).  

وستلعب الارجنتين مباراتها الثانية على أرض بوليفيا الثلاثاء المقبل. 

فوز كولومبي

من جهة أخرى، تغلبت كولومبيا على ضيفتها فنزويلا 1 صفر، لتستهل سعيها للعودة الى كأس العالم بنجاح بعد غيابها عن مونديال قطر.

وسجّل هدف المباراة الوحيد لاعب فيردر بريمن الالماني رافايل سانتوس بوريه من كرة رأسية (46).

واستهل مدرب كولومبيا الجديد، الارجنتيني نيستور لورنسو، مشواره بنجاح حيث خاض مباراته الرسمية الاولى مع الفريق.

وفي مبارة اخرى، تعادلت البيرو امام مضيفتها الباراغواي سلبًا. 

واكملت البيرو المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع لويس أدفينكولا على مشارف نهاية الشوط الاول اثر نيله بطاقتين صفراويين. 

الا انّ المنتخب البيروفي تمكن من الصمود في الشوط الثاني للخروج بنقطة ثمينة في مباراة تميزت بوتيرتها السريعة.

وادى رفع عدد المنتخبات المُشاركة في مونديال 2026 الذي سيقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك الى 46 الى زيادة عدد مقاعد أميركا الجنوبية  مقعدين إضافيين، حيث ستتأهل أول ستة منتخبات في الترتيب مباشرة الى النهائيات. فيما يخوض صاحب المركز السابع مواجهة الملحق.

وتقام الجمعة مباراتان، حيث تلعب الأوروغواي مع تشيلي في مونتيفيديو، بينما تستهل البرازيل الفائزة بكأس العالم خمس مرات مشوارها باستضافة بوليفيا في بيليم.

وتدخل البرازيل التصفيات في حالة من الترقب، مع مدرب جديد هو فرناندو دينيز الذي تولى المسؤولية خلفا لسلفه تيتي في أعقاب خروج السيليساو من ربع نهائي كأس العالم أمام كرواتيا العام الماضي. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة