: آخر تحديث
رافعاً رصيده إلى 57 نقطة في الصدارة

بطولة فرنسا: سان جرمان يحقق فوزاً قاتلاً على ليل ويخسر نجمه نيمار

41
44
46

باريس: حقق باريس سان جرمان المتصدر فوزاً قاتلاً على ضيفه ليل 4-3 الأحد لكنه تلقى ضربة معنوية بخروج مهاجمه البرازيلي نيمار مصاباً، وذلك ضمن ختام منافسات المرحلة 24 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وفي سيناريو جنوني، أهدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه الذي تخلف 2-3 النقاط الثلاث بتسجيله هدف الفوز من ركلة حرة بقدمه اليسرى تجاوزت الحائط لتصطدم بأسفل القائم الأيسر للحارس لوكاس شوفالييه وتهز الشباك (90+5).

وسجل كيليان مبابي الهدفين الأول والثالث (12 و87)، ونيمار الثاني (17) قبل أن يغادر الملعب على حمالة مصاباً في الدقيقة 51.

وتناوب على تسجيل ثلاثية ليل، بافوديه دياكيتيه (24) والكندي جوناثان ديفيد (58 من ركلة جزاء) وجوناثان بامبا (69).

قال مدرب ليل البرتغالي باولو فونسيكا بعد خسارة فريقه "من السهل جداً الشرح (الخسارة في الدقائق الأخيرة)، فالفارق هو ميسي ومبابي. اعتقد اننا سيطرنا على المباراة وخلقنا أكبر عدد من الفرص، ولعبنا بأسلوبنا ونستحق نتيجة مغايرة".

وأضاف "تسجيل 3 أهداف هنا ليس بالأمر السهل، وبذلنا قصارى جهدنا للفوز بالمباراة. صراحة أنا متأسف ولكني سعيد من اللاعبين ومن فريقي".

ورفع سان جرمان رصيده إلى 57 نقطة في الصدارة، متقدماً بفارق 8 نقاط عن مطارده المباشر مرسيليا الذي يحلّ ضيفاً على تولوز في ختام هذه الأمسية، وبفارق 10 نقاط عن موناكو الثالث الذي يلعب أمام بريست اليوم أيضاً.

وأنهى سان جرمان سلسلة من 3 هزائم توالياً في مختلف المسابقات، حيث خسر أمام بايرن ميونيخ الالماني صفر-1 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وقبلها أما مرسيليا 1-2 في ثمن نهائي الكأس ثم موناكو 1-3 في المرحلة الماضية.

وافتقد سان جرمان لعدة لاعبين للاصابة أبرزهم نوردي موكييلي والبرازيلي ماركينيوس والمغربي أشرف حكيمي والبرتغالي ريناتو سانشيس.

هزيمة ثانية لليل

في المقابل، انتقل ليل إلى العاصمة الفرنسية متسلحاً بفوزين متتالين، آخرهما على مونبلييه 2-صفر، ولكن مع الخوف من صاحب الأرض الذي سقط أمامه 1-5 و1-7 في آخر مواجهتين، قبل أن يتكرر السقوط.

ومُني ليل بهزيمة ثانية في مبارياته الـ 11 الأخيرة في "ليغ1" (5 انتصارات مقابل 4 تعادلات)، علماً أن خسارته السابقة كانت أمام نيس صفر-1 في 29 كانون الثاني/يناير الماضي.

بعد فرصة من ميسي داخل منطقة الجزاء صدها الحارس لوكاس شوفالييه (5)، سجل سان جرمان هدفين خاطفين في 5 دقائق، بداية تمريرة من نيمار لزميله مبابي على الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء الذي راوغ المدافعين البرتغالي تياغو ديالو ودياكيتيه وسدد الكرة بقدمه اليمنى أرضية في الشباك (12).

وأضاف نيمار الثاني بتمريرة خلفية من البرتغالي فيتينيا فور خروج الحارس، ليودع البرازيلي الكرة في المرمى الخالي (17).

وهو الهدف الثالث عشر لنيمار في 20 مباراة في الدوري.

ولم ينتظر ليل طويلاً لتقليص الفارق بعد عرضية من البرتغالي أندي غوميش وصلت إلى رأس دياكيتيه داخل المنطقة صوبها في شباك الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما (24).

ضربة معنوية

وأصيب سان جرمان بضربة معنوية كبيرة بخسارته جهود نجمه نيمار الذي غادر الملعب على حمالة بعد تعرضه لاصابة قوية في كاحله الأيمن اثر احتكاك مع بنجامان أندريه، ليدخل هوغو إكيتيكيه بدلاً منه (51)، وذلك بعد خروج المدافع البرتغالي نونو منديش للاصابة في الدقيقة 31 من الشوط الأوّل.

وعقّد النادي الباريسي الأمور عليه بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء بعد خطأ من الإيطالي ماركو فيراتي على ديالو داخل المنطقة اثر ركلة ركنية، نفذها الكندي ديفيد بنجاح إلى يسار الحارس (58)، رافعا رصيده إلى 15 هدفاً.

ووجه ليل ضربة جديدة لمضيفه بتسجيله الثالث من تسديدة صاروخية من جوناثان بامبا سكنت شباك دونارما بعد تمريرة رائعة في ظهر الدفاع من غوميش (69).

ورفض رجال كريستوف غالتييه الاستسلام، فسجل المتألق مبابي الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه بعدما انقضى على تمريرة فيراتي على ميسرة منطقة الجزاء وتابعها بقدمه اليمنى في الشباك (87).

ورفع مبابي رصيده في صدارة الهدافين إلى 15 هدفاً، متساوياً مع ديفيد ومهاجم رينس الانكليزي فلوران بالوغون.

ومن ركلة حرة ساحرة سددها واصطدمت بأسفل القائم واستقرت في الشباك في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، أهدى ميسي النقاط الثلاث لسان جرمان، في هدفه الـ 11 في "ليغ1" هذا الموسم.

ولم يذق سان جرمان طعم الخسارة على أرضه في مبارياته الـ 34 الأخيرة في الدوري، حيث حقق 29 فوزاً مقابل 5 تعادلات، وهي أطول سلسلة حالية في الدوريات الخمس الكبرى.

وتتابع المباريات، فيلعب تروا أمام مونبلييه، ورين أمام كليرمون فيران، ولوريان أمام أجاكسيو، ولنس أمام نانت.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة