: آخر تحديث
تعرّضا للعديد من الإصابات

نجما ليكرز ليبرون وديفيس يغيبان عن أولمبياد طوكيو

6
6
7

لوس انجليس: يبدو ان نجما لوس أنجليس ليكرز ليبرون جيمس وأنتوني ديفيس، سيغيبان عن المنتخب الاميركي لكرة السلة المشارك في الألعاب الأولمبية 2020 المقرر إقامتها في طوكيو هذا الصيف، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام محلية.

وكان فينيكس صنز جرّد ليكرز من لقبه بطلاً لدوري المحترفين بالفوز عليه في الدور الأوّل من الأدوار الإقصائية "بلاي أوف"، ما أتاح للثنائي الحصول على فترة راحة بعد موسم شهد تعرضهما للعديد من الإصابات.

وأكد موقع "ذي أثلتيك" أن النجمين لن يلتقحا بالمنتخب الأميركي للدفاع عن ألوانه في طوكيو، بحسب مصادر مقربة من اللاعبَين.

وغاب جيمس (36 عاماً) عن الملاعب لفترة شهر بعد تعرضه لإلتواء في الكاحل الأيمن، قبل أن يتعافى في الوقت المناسب لخوض الأدوار الإقصائية من دون تقديم مستواه المعهود.

وصرّح ليبرون في وقت سابق ممازحًا عندما سُئل عن إمكانية الانضمام إلى المنتخب الأميركي "كلا، أعتقد انني سألعب لـ +تيون سكواد+ بدلاً من الألعاب الاولمبية"، في إشارة إلى مشاركته في فيلم "سبايس جام" الذي يجمع بين الحقيقة وشخصيات شهيرة في عالم الرسوم المتحركة.

وسبق لليبرون أن توج عنقه بالمعدن الأصفر الأولمبي مرتين في بكين 2008 ولندن 2012، قبل أن يغيب عن ألعاب ريو دي جانيرو عام 2016 عقب فوزه بلقبه الثالث في الـ "أن بي آيه" مع كليفلاند كافالييرز.

من ناحيته، عانى ديفيس في البداية من إلتهاب في وتر العرقوب الأيمن أثر سلبًا على ربلة الساق، فغاب لفترة شهرين قبل أن يعود على غرار زميله أمام فينيكس صنز.

ولكن خلال المباراة الرابعة من السلسلة سقط في لعنة الإصابات مرة جديدة بعدما أصيب في الفخذ، ليغيب ويعود في المباراة السادسة لمجرد بضع دقائق فقط بعدما شعر بآلام، ليضطر إلى مغادرة الملعب وترك رفاقه لقدرهم مع الخسارة التي أقصت ليكرز.

وعلى غرار "الملك"، فاز ديفيس بذهبية أولمبياد لندن 2012، قبل أن يغيب عن ألعاب 2016 في البرازيل عقب خضوعه لعملية جراحية في الكتف الايسر.

وكان الإتحاد المحلي للعبة أعلن في مارس الماضي عن قائمة أولية من 57 لاعبًا لشغل 12 مركزًا، حيث من الممكن أن يتم استدعاء ستيفن كوري وداميان ليلارد بعد نهاية مشوارهما في الدوري مع فريقيهما غولدن ستايت وويورز وبورتلاند تواليًا، بحسب موقع "ذي أثلتيك".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة