: آخر تحديث
في قمة المرحلة الرابعة والثلاثين

بطولة فرنسا: يلماز يقلب تأخر ليل بهدفين الى فوز قاتل على ليون ويعيده الى الصدارة

15
26
17

باريس: أعاد الدولي التركي براق يلماز ليل الى صدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم عندما قاده من تأخر بهدفين الى فوز قاتل ومثير 3 2 على مضيفه ليون في قمة المرحلة الرابعة والثلاثين الأحد، فيما أبقى موناكو نفسه في خضم المنافسة المحتدمة على اللقب بفوز متأخر بهدف نظيف لوسام بن يدر على مضيفه أنجيه.

ورفع ليل الباحث عن لقبه الاول في الدوري منذ العام 2011، رصيده الى 73 نقطة في الصدارة التي خسرها مؤقتًا لصالح باريس سان جرمان (72) الفائز على متز السبت، وبفارق نقطتين فقط عن موناكو (71)، فيما ابتعد ليون بهذه الخسارة عن ثلاثي المقدمة بعد أن تجمد رصيده عند 67 نقطة.

وسجل الجزائري إسلام سليماني (19) والبرتغالي جوزيه فونتي (34 هدف عكسي) هدفي التقدم لأصحاب الارض، قبل أن يرد الضيوف عبر يلماز (45 و84) والكندي جوناثان ديفيد(45). 

وعاد فريق المدرب كريستوف غالتييه الى سكة الانتصارات بعد تعثره (1 1) أمام مونبلييه في المرحلة السابقة، فيما مني ليون بالخسارة الاولى بعد فوزين متتالين وتعادل.

ولو نجح فريق المدرب رودي غارسيا في المحافظة على تقدمه، لكان أبقى نفسه في المنافسة الرباعية على اللقب حيث كانت تقطتان فقط ستفصلان بين الاربعة الاوائل قبل اربع مراحل من النهاية. 

وهدد سيلماني عندما وصلته الكرة على مسافة قريبة داخل المنطقة حاول إسقاطها "لوب" فوق الحارس لكنها علت العارضة بقليل (17).

ونجح الجزائري في افتتاح التسجيل بعد دقيقتين عندما وصلته عرضية من ليو دوبوا عن الجهة اليمنى تابعها صاروخية في سقف المرمى من مسافة قريبة (19).

وضاعف قلب الدفاع فونتي تقدم أصحاب الارض بهدف عكسي عندما رفع دوبوا الكرة من  ضربة ثابتة حوّلها في مرماه (35).

وقلّص ليل الفارق في توقيت مهم قبل مباشرة قبل الدخول الى الاستراحة بضربة حرة رائعة بعيدة المدى من يلماز على يمين الحارس البرتغالي أنتوني لوبيس (45+1).

وقام لوبيش بتصدٍ رائع ليبعد رأسية قوية من بنجامان أندريه (59).  

ونجح ليل في معادلةالنتيجة عندما مرر البرازيلي لوكاس باكيتا كرة خاطئة الى أحد زملائه، اقنصها يلماز وانطلق على الجهة اليسرى قبل أن يمرر كرة خالصة الى ديفيد امام المرمى تابعها في الشباك (60).

أجبر البرازيلي تياغو منديش حارس ليل مايك مينيان على إبعاد الكرة الى ركنية بتصدٍ رائع بعد تسديدة قوية من خارج المنطقة (67).

وفرض بعدها ليل أفضليته حيث أتيحت فرصة أخرى لديفيد أبعدها لوبيش (71).

وأثمر ضغط ليل عن هدف غالٍ عندما وصلت الكرة الى التركي يوسف يازجي في منتصف الملعب تابعها رأسية الى مواطنه الذي انطلق بها الى داخل المنطقة وسط سوء رقابة دفاعية وأسكنها جميلة فوق لوبيش وسط فرحة جنونية على مقاعد البدلاء (84).

موناكو يواصل ضغطه

أبقى موناكو نفسه في خضم المنافسة على اللقب  بفوز متأخر بهدف نظيف لوسام بن يدر على مضيفه أنجيه.

وهذا الفوز الخامس تواليًا لفريق المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش في الدوري معززًا حظوظه بلقب أول في "ليغ 1" منذ العام 2017.

ولم تكن الامور سهلة على موناكو بعد أن خرج المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش مصابًا في الدقيقة 18 بعد اصطدام مع حارس الخضم بول بيرناردوني.

وأتحيت فرصتان للضيوف عبر الالماني كيفن فولاند والروسي ألكسندر غولوفين في الشوط الاول، فيما ارتدت تسديدة التشيلي غييرمو ماريبان من العارضة في الثاني.

ولكن بن يدر التونسي الاصل، بديل يوفيتيتش، وجد مساحة لنفسه قبل 11 دقيقة من النهاية وأسقط الكرة فورق بيرناردوني مسجلا هدفه الثامن عشر في الدوري هذا الموسم. 

ديجون الى الدرجة الثانية

بعد ستة مواسم في دوري الاضواء، سقط ديجون الى الدرجة الثانية بخسارته امام مضيفه رين 1 5.

ومع تخلفه بفارق 13 نقطة عن نانت الثامن عشر الفائز على مضيفه ستراسبورغ 2 1، ونيم التاسع عشر، قبل أربع مراحل من النهاية، سقط فريق المدرب دافيد لينار حيث تتبقى 12 نقطة للمنافسة عليها.

وهذه الخسارة الثانية والعشرين لديجون في 34 مياراة حيث اكتفى الفريق بحصد 18 نطقة من ثلاثة انتصارات وتسعة تعادلات.

في مكان آخر، سقط بوردو بنتيجة قاسية 1 4 امام مضيفه لوريان كانت الخامسة له تواليًا، ليتجمد رصيده عند 36 نقطة في المركز السادس عشر، على بعد ست نقاط من المركز الثامن عشر الذي يخوض ملحق الهبوط والصعود.

فيما استعاد لوريان سكة الانتصارات بعد هزيمتين متتاليتين ليتنفس الصعداء قليلا ويرفع رصيده الى 35 نقطة في المركز السابع عشر.

وعزز لنس مركزه الخامس بفوزه 2 1 على ضيفه نيم حيث بقي من دون هزيمة للمباراة العاشرة توالياً في الدوري رافعاً رصيده إلى 56 نقطة بفارق نقطة عن مرسيليا السادس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة