: آخر تحديث

فضيلة البكاء

56
57
32

بعض البكاء قوة على قوة، وفتح من الله، ونصر قريب.. ‏إنه الفضيلة حين تفشو الرذيلة، والنقاء حين يَستبِدّ الكدر!

‏أن تبكي يعني أن تحيا إنساناً على الفطرة.. هذا كل ما هنالك.  ‏يقول دامع الحرف المنفلوطي عن فضيلة البكاء:  «ليتك تبكي كلما وقع نظرك على محزونٍ أو مفؤود، فتبتسم سرورًا ببكائك، واغتباطًا بدموعك، لأن الدموع التي تنحدر على خديك في مثل هذا الموقف، إنما هي سطورٌ من نور، تسجل لك في تلك الصحيفة البيضاء: أنك إنسان». ‏اللهم دمعة خشية، ودمعة أوبة، ودمعة إحساس، ودمعة فرح.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي