: آخر تحديث
بعد ضربات جوية رداً على هجمات صاروخية

واشنطن تدعو الاسرائيليين والفلسطينيين الى تجنب سقوط ضحايا مدنيين

5
8
7

واشنطن: حضت الولايات المتحدة الثلاثاء كلا من اسرائيل والفلسطينيين على تجنب سقوط ضحايا مدنيين بعد ضربات جوية شنتها الدولة العبرية ردا على اطلاق صواريخ في اتجاه الاراضي الاسرائيلية من قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية نيد برايس إن "الخسائر في الأرواح في الجانب الإسرائيلي والخسائر في الأرواح في الجانب الفلسطيني هي أمر نأسف له بعمق (...) مقتل أي مدني هو أمر مؤسف للغاية، سواء كان فلسطينيا أو اسرائيليا".

واضاف "من حق اسرائيل ان تدافع عن نفسها، ولكن في الوقت نفسه نأسف للمعلومات عن مقتل مدنيين ونريد ان يتوقف ذلك. لا نريد أن نرى استفزازات. الاستفزازات التي شهدناها أدت الى خسائر مؤسفة جدا في الارواح".

وواصلت حركة حماس الثلاثاء اطلاق صواريخها على اراضي الدولة العبرية وصولا الى تل ابيب فيما استمرت الضربات الاسرائيلية الجوية على قطاع غزة في أسوأ تصعيد منذ اعوام.

وكرر برايس التنديد باطلاق حماس للصواريخ معتبرا انها "هجمات ارهابية فظيعة"، مدافعا مجددا عن حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها. لكنه اكد ايضا ان "من حق" الفلسطينيين الحصول على "الامن".

وتشاور وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن الثلاثاء هاتفيا مع نظيره الاسرائيلي غابي اشكينازي "مكررا هذه الرسالة المهمة بوجوب احتواء التصعيد"، على قول المتحدث باسمه.

وتابع برايس "نواصل الدعوة الى الهدوء، نواصل دعوة جميع الاطراف الى احتواء التصعيد والتزام ضبط النفس في ما يقومون به".

بدوره، حض رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على "احتواء فوري للتصعيد"، مؤكدا ان "العنف والهجمات يجب ان يتوقفا".

وقال ان "هجمات حماس الصاروخية غير مقبولة تماما. نحن ايضا قلقون بشدة جراء المستوطنات" الاسرائيلية و"عمليات طرد الفلسطينيين".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار