: آخر تحديث

المغني الفرنسي فلوران بانيي يكشف إصابته بسرطان رئوي

14
13
17
مواضيع ذات صلة

باريس: أعلن المغني الفرنسي فلوران بانيي الثلاثاء إلغاء كل الحفلات المتبقية في جولته لمناسبة بلوغه الستين من العمر، بسبب إصابته بـ"ورم سرطاني رئوي لا يمكن علاجه جراحياً".

وفي رسالة نشرها الثلاثاء عبر حسابه على إنستغرام، أوضح صاحب أغنية "Savoir aimer" أنه سيبدأ "بروتوكولا لستة أشهر من العلاج الكيميائي والأشعة السينية".

وقال بانيي في رسالة صوّرها أمام مكتبته "لقد شُخصت لديّ للتو إصابة بورم سرطاني رئوي غير مستحب ولا يمكن علاجه جراحياً".

وختم رسالته قائلا "اعتنوا بأنفسكم وابقوا بخير وعندما يُحلّ كل شيء، سنعاود اللقاء وسأنهي ما بدأته، ربما في الجولة الخاصة ببلوغي 61 عاما".

وكرر بانيي في رسالته المصوّرة الممتدة على دقيقة و25 ثانية "الأسف" لعدم تمكنه من "الإيفاء بالالتزامات" على المسرح، لكنه أكد أن الجمهور بإمكانه متابعته على كرسيه الأحمر كعضو لجنة تحكيم ضمن برنامج المواهب الشهير "ذي فويس" بنسخته الفرنسية.

وبانتظار العودة إلى الجمهور، أشار فلوران بانيي إلى أنه سيتحول إلى "أسلوب المحارب لمواجهة هذه المرحلة الخاصة".

وكان مقررا أن تستمر جولة فلوران بانيي لمناسبة عيده الستين حتى يوليو 2022.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه