: آخر تحديث
تنسيق مشترك إزاء القضايا الإقليمية والدولية

العراق والسعودية.. اتفاقٌ على تحقيق تكامل اقتصادي بينهما

40
36
39

إيلاف من لندن: بحث وزير الخارجية السعودي مع القادة العراقيين الخميس العمل على تحقيق تكامل اقتصادي بين البلدين، فيما تم التأكيد على ضرورة التنسيق المشترك ازاء القضايا الاقليمية والدولية.   

وخلال اجتماع عقده وزير الخارجية السعودي الزائر الامير فيصل بن فرحان والوفد المرافق له مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني فقد تم بحث تعزيز العلاقات بين البلدين، وتوطيد التعاون المتبادل في المجالات المختلفة، والتنسيق المشترك إزاء القضايا الإقليمية والدولية.. والتأكيد على تفعيل مجلس التنسيق العراقي السعودي واللجان المشتركة بين البلدين.
 

السوداني ملتقيا في بغداد الخميس 2 فبراير 2023 مع وزير الخارجية السعودي الامير فيصل بن فرحان والوقفد المرافق له (مكتبه)

وأكد السوداني على "أهمية العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين وضرورة أن تنعكس وبشكل ملموس على واقعهما بأطر تعاون على مختلف المستويات والصعد" كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".
من جانبه أكد وزير الخارجية السعودي تطلّع بلاده لفتح آفاق أوسع من التعاون مع العراق، في مجالات عدّة، بما يحقق التكامل الاقتصادي بين البلدين، ويعزز من مصالح شعبيهما.

العراق والسعودية ركيزتان اساسيتان في المنطقة
وخلال اجتماع الوزير السعودي مع الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد فقد أكد هذا الاخير "عمق العلاقات بين البلدين، وحرص العراق على تعزيز أطر التعاون على مختلف الأصعدة، ومواصلة العمل والتنسيق والتشاور بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك" كما نقل عنه بيان رئاسي تابعته "ايلاف".

بن فرحان مجتمعا في بغداد الخميس 2 فبراير 2023 مع الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد (الرئاسة)

واشار رشيد "الى أن العراق والسعودية يعدان من الركائز الأساسية لاستقرار المنطقة خاصة في الظروف الدقيقة التي تمر بها دول العالم والتحديات المختلفة التي تواجهها".. منوها الى الاستقرار الأمني الذي تعيشه المدن العراقية خاصة خلال السنوات الأربع الأخيرة.  

ومن جانبه عبّر وزير الخارجية عن دعم المملكة لجُهود العراق الرامية إلى تعزيز أمنه واستقراره، مُشيراً إلى ضرورة العمل من أجل توطيد العلاقات الثنائية وتوسيع التعاون والتبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف أن "مانسمعه عن العراق يبعث على الأمل والحراك الاقتصادي في العراق يصب في مصلحتنا كما أنه يحرك اقتصاد المنطقة".. مشددا على ضرورة  التعاون بين البلدين  لتحقيق التكامل الاقتصادي سيما وأن العراق يمتلك اقتصادا متنوعا يتسم بالاستدامة.

ورأى الوزير السعودي أن العراق قادر على مواجهة التحديات، معبرا عن  الاستعداد للتعاون والاستثمار في الغاز المصاحب.
كما تم في اللقاء استعراض آخر التطورات السياسية في المنطقة والعالم، والتاكيد على أهمية معالجة الأزمات من خلال الحوار والمشاورات بما يحقق الأمن والسلام للشعوب كافة.

 البرلمان يدعم اتفاقات التعاون بين العراق والسعودية
اما رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي فقد اكد لوزيرا الخارجية السعودي أن البرلمان يدعم الحكومة العراقية واتفاق التعاون الثنائي مع السعودية.
وجرى خلال اجتماع الطرفين  بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيز التعاون في مجال الاقتصاد والاستثمار، والتنسيق المشترك إزاء القضايا الإقليمية والدولية". وأكد الحلبوسي "أهمية تفعيل مجلس التنسيق العراقي السعودي واللجان المشتركة بين البلدين"، وأشار إلى، أن "مجلس النواب يدعم الحكومة العراقية واتفاق التعاون الثنائي من خلال تذليل جميع العقبات التشريعية التي تسهم في تحقيق نتائج ملموسة لصالح الشعبين الشقيقين".

الحلبوسي يؤكد لبن فرحان دعم البرلمان للاتفاقات بين العراق والسعودية (البرلمان) 

من جانبه، أكد الأمير فيصل، أن "قيادة بلاده تدعم تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون في جميع المجالات، ومنها مجال الاستثمار؛ من أجل بناء اقتصاد مستدام، وأن المملكة العربية السعودية تسعى إلى تحقيق التعاون والتكامل مع العراق الذي يعتبر مصدراً لاستقرار المنطقة".

تعزيز دور البلدين في تفكيك توترات المنطقة
وفي وقت سابق اليوم بحث وزيرا خارجة العراق والسعودية تفكيك التوترات في المنطقة من خلال الحوار وتعزيز علاقات بلديهما في مجالات السياسة والطاقة والاستثمار وتنسيق المواقف في منظمة أوبك.
وشدد الوزير السعودي على ضرورة اللجوء الى الحوار في معالجة المشاكل التي تواجهها المنطقة.
ومن جهته اشار وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين الى ان زيارة نظيره السعودي هذه الى بغداد تأتي في ظل تحديات تواجه المنطقة ما يستدعي بحثها بين البلدين اضافة الى تعزيز علاقاتهما التي تطورت في مختلف المجالات ومنها النفطية ضمن منظمة اوبك وفي التبادل التجاري والاستثمار وتزويد العراق بالطاقة الكهربائية من خلال الربط معها او مع دول مجلس التعاون الخليجي.
يشار الى ان الوزيرين العراقي والسعودي كانا قد ترأسا العام الماضي اجتماعا افتراضيا للجنة السياسية والأمنيّة والعسكرية بين بلديهما والمنبثقة عن مجلس التنسيق العراقيّ السعوديّ الاعلى المشكل بينهما عام 2017 حيث اتفقا على "تعزيز التعاون والتنسيق في القضايا السياسيّة والأمنيّة والعسكريّة، والعمل على وضع رؤية مُشترَكة لأهم القضايا التي تهم البلدين وفي مُختلف المجالات، وتسهيل إجراءات منح سمات الدخول لرجال الأعمال في كلا البلدين".
كما وقع البلدان العام الماضي مذكرة تفاهم للربط الكهربائي بينهما سيؤدي الى دخول 500 ميغا واط من الطاقة الى العراق في مرحلته الاولى وهو ما يمثل قرابة 50% من الطاقة الكهربائية التي تصدرها ايران للعراق والبالغة 1100ميغا واط.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار