: آخر تحديث
العملاق المدريدي يواصل التوهج ويهزم "الكتالوني" بثلاثية لهدفين

برشلونة في خبر "كان" بقرار "بيلينغهام"

32
36
31

إيلاف من مدريد: فعلها ريال مدريد، وعاقب غريمة التاريخي برشلونة في كافة المباريات التي التقيا خلالها الموسم الحالي، فقد فاز عليه في الدور الأول للدوري الاسباني، وفي الدور الثاني الأحد بثلاثية لهدف، فضلاً عن انتصاره على غريمه الكتالوني في كأس السوبر.

الملكي الحاسم
ورفع ريال مدريد فارق النقاط مع برشلونة إلى 11 نقطة، قبل 6 مباريات من نهاية الدوري الاسباني، ليصبح الفريق الملكي أقرب من أي وقت مضى لحسم اللقب، فيما تتواصل معاناة برشلونة، فقد ودع دوري الأبطال قبل أيام أمام باريس سان جيرمان، وسعى بكل قوة لحسم الكلاسيكو للحفاظ على آماله في لقب الدوري الاسباني، وتحقيق فوز "معنوي"، إلا أنه اقترب من انهاء موسمه بشكل مخيب للآمال، ليبدأ من جديد رحلة البناء، خاصة أن مديره الفني تشافي هيرنانديز قرر الرحيل عن تدريب الفريق.

الريال يسيطر قارياً ومحلياً 
بالعودة إلى النادي الملكي، فإنه يواصل رحلة التوهج، بعد فوزه على مان سيتي في ربع نهائي دوري الأبطال، وبلوغ نصف النهائي مع بايرن ميونيخ، وعاد لأجواء الليجا وسط مخاوف من حالة الإرهاق، إلا أنه نجح في ضرب شباك برشلونة بثلاثية لهدفين، وكان الطرف الأفضل في المواجهة والأكثر رغبة في تحقيق الفوز، على الرغم من أن البارسا لم يكن سيئاً، وقدم مباراة متوازنة، إلا أنه لم يكن الأفضل في الجانب الهجومي.

تفاصيل الكلاسيكو
بدأ برشلونة المباراة ضاغطاً برغبة هجومية، واستطاع تسجيل الهدف الأول عن طريق الدنماركي أندرياس كريستنسن في الدقيقة السادسة بضربة رأسية من متابعة لركلة ركنية نفذها البرازيلي رافينيا من الجهة اليمنى، وهو الهدف 300 في شباك الريال في الكلاسيكو ببطولة الدوري، وفقاً لاحصائيات موقع 365scores .

وكان البرازيلي فينيسيوس جونيور قريباً من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الثامنة، عندما أرسل أوريلين تشواميني تمريرة عرضية قابلها لوكا مودريتش برأسه، لتصل للاعب الجناح الذي سدد الكرة أعلى شباك الفريق الكتالوني.

لامين يامال رد باختراق دفاعات ريال مدريد ببراعة من الجهة اليمنى، ليحاول خداع لونين بتسديد الكرة صوب المرمى، لكن الحارس الأوكراني كان متيقظا وتصدى لتسديدته في الدقيقة 14.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الفريق المدريدي في الدقيقة 16، بعد عركلة باو كوبارسي لـ لوكاس فاسكيز.

البرازيلي فينيسيوس جونيور نفذ الركلة الجزائية بنجاح، معادلًا النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة 18.

خطورة برشلونة من الركنيات كانت حاضرة بشكل كبير في الشوط الأول، وكانوا قريبين من التسجيل مرة أخرى عن طريق يامال، الذي حاول تحويل الكرة صوب الشباك، لكن أندري لونين قام بإبعاد الكرة، ليطالب لاعبو الفريق الكتالوني باحتساب الكرة هدفًا بحجة أنها تجاوزت خط المرمى، ولكن بعد العودة لتقنية الفيديو تم التأكد أنها لم تتجاوز الخط، في الدقيقة 28.

وفي الدقيقة 45، نفذ جوندوجان ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، لكن تسديدته علت عارضة مرمى ريال مدريد.

وتعرض الهولندي فرينكي دي يونج متوسط ميدان برشلونة لإصابة قوية في الكاحل، ليتم استبداله باكيًا، بزميله بيدري جونزاليس في آخر دقائق الشوط الأول.

الشوط الثاني 
مع بداية الشوط الثاني، دفع تشافي هيرنانديز بثاني تغييراته بإشراك فيرمين لوبيز بدلًا من أندرياس كريستنسن، وطالب لوبيز باحتساب ركلة جزاء لصالحه في الدقيقة 58، لكن الحكم لم يستجب.

وأشرك تشافي جواو فيليكس وفيران توريس بدلًا من روبرت ليفاندوفسكي ورافينيا في الدقيقة 64.

واستطاع فيرمين لوبيز تسجيل الهدف الثاني لـ برشلونة في الدقيقة 69 من متابعة لتسديدة ضعيفة من لامين يامال من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها لونين أولًا لتصل للاعب البديل الذي وضعها في الشباك.

ودفع كارلو أنشيلوتي بـ فران جارسيا، إبراهيم دياز بدلًا من إدواردو كامافينجا وتوني كروس في الدقيقة 71.

وعادل لوكاس فاسكيز النتيجة لـ ريال مدريد في الدقيقة 72 بتسديدة على الطائر من داخل منطقة الجزاء، من متابعة لعرضية رائعة من فينيسيوس من الجهة اليسرى.

وأهدر فينيسيوس فرصة محققة للتسجيل لـ ريال مدريد في الدقيقة 78، عندما تلقى تمريرة طولية من لونين، لينفرد بمرمى شتيجن، لكنه فضل تسديد الكرة في جسد الحارس الألماني عوضًا عن تمريرها لـ دياز الخالي من الرقابة الدفاعية.

وأخرج أنشيلوتي لاعبه فينيسيوس ليشرك خوسيلو ماتو بدلًا منه في الدقيقة 82.

بيلينغهام يحسم الكلاسيكو 
في الدقيقة 91، وقبل اتجاه المباراة للتعادل، اخترق إبراهيم دياز عمق برشلونة، ليمرر الكرة صوب لوكاس فاسكيز في اليمين، والذي مررها صوب منطقة الجزاء، ليقوم خوسيلو بتفويت الكرة، ومن ثم تصل للقادم من الخلف جود بيلينغهام، ليسددها بقوة في الشباك، معلنًا عن هدف الانتصار لفريقه حاسمًا الكلاسيكو ومعه بنسبة كبيرة لقب الدوري الإسباني.

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد ريال مدريد لـ 81 نقطة في المركز الأول بجدول ترتيب الدوري الإسباني، فيما تجمد رصيد برشلونة عند 70 نقطة في المركز الثاني، قبل 6 جولات فقط من النهاية، ويحتاج الريال  7 نقاط فقط لتحقيق اللقب الإسباني.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة