: آخر تحديث
لم يحدد موعدًا نهائيًا لنهاية مسيرته

نادال يثير الشكوك حيال مستقبله

22
17
15

مدريد: أثار أسطورة كرة المضرب الإسباني رافايل نادال الخميس الشكوك حيال مستقبله، بعدما اشار إلى إنه لا يستطيع تأكيد أن عام 2024 سيكون موسمه الأخير قبل اعتزاله الكرة الصفراء.

وقال نادال (37 عاما) انه "ليس من المنطقي" تحديد موعد نهائي لنهاية مسيرته، علما انه كان أشار في تصريحات سابقة إلى انه سيعلن اعتزاله في نهاية عام 2024.

وسيعود الماتادور الإسباني، المصنف أول عالميا سابقاً والمتوج بـ 22 لقبا كبيرا في بطولات غراند سلام، الغائب عن الملاعب منذ قرابة عام للاصابة لحمل المضرب في دورة بريزبين الاسترالية مطلع العام المقبل والتي تعتبر ضمن الدورات الاستعدادية لبطولة أستراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى.

وتابع نادال في مقطع فيديو نشره عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي "هناك احتمال كبير أن يكون هذا العام (2024) الأخير لي وسأستمتع بالبطولات بهذه الطريقة".

وأضاف "لا أريد أن أعلن ذلك لأنني في النهاية لا أعرف ما يمكن أن يحدث ويجب أن أعطي نفسي الفرصة لعدم التحدث بشيء واحد لأنني سأكون عبدا لما قلته".

وأردف "أعتقد أن الأمر سيكون على هذا النحو، لكن لا يمكنني أن أكون متأكدا بنسبة 100 في المئة لأنني في النهاية عملت كثيرا للعودة للمنافسة، وإذا سمحت لي الأمور ولياقتي البدنية فجأة بالاستمرار والاستمتاع بما أقوم به، فأنا أتطلع إلى ذلك. لماذا سأحدد موعدا نهائيا؟ أعتقد أنه لا معنى له".

واختير نادال ضمن قائمة المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة الخميس قبل انطلاق أول غراند سلام لهذا العام في 14 كانون الثاني/يناير المقبل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة